EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2012

"الفيفا" يوافق على الحجاب في ملاعب الكرة وسط ترحيب خليجي

حجاب

الحجاب أصبح مسموحا به في ملاعب كرة القدم

أعلنت هيئة البورد الضامنة لقوانين اللعب في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في مؤتمر صحفي عقب اجتماعها يوم الخميس في زيوريخ السماح للاعبات بارتداء الحجاب.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2012

"الفيفا" يوافق على الحجاب في ملاعب الكرة وسط ترحيب خليجي

أعلنت هيئة البورد الضامنة لقوانين اللعب في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في مؤتمر صحفي عقب اجتماعها يوم الخميس في زيوريخ السماح للاعبات بارتداء الحجاب. كان هذا القرار بناء على طلب من الاتحاد الأسيوي للعبة والأمير علي بن الحسين، أحد نواب رئيس الفيفا الستة، وحصل في مارس/ آذار على "اتفاق مبدئي" من هيئة البورد التي رغبت في انتظار نتيجة دراسة سريعة لجميع المواضيع المتعلقة بهذه المسألة خاصة على صعيد الصحة والأمن.

وذكر الأمين العام للفيفا جيروم فالك:" هذه المبادرة خضعت لقرار نهائي من قبل اللجنة الطبية للاتحاد الدولي، التحفظات الطبية والأمنية حذفت بالنسبة إلى ارتداء الحجاب وبالتالي تم السماح بإرتدائه".

وسيخضع هذا الإجراء الذي تم اعتماده بالإجماع، لفترة تجربة، وستتم دارسة لون وشكل وطبيعة الحجاب خلال اجتماع هيئة البورد في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في جلاسكو.

وكانت جمعيات دولية وأوروبية عدة أعربت عن عدم موافقتها على السماح بارتداء الحجاب في رسالة مفتوحة الى بلاتر في ديسمبر/ كانون الأول.

 ترحيب خليجي

رحبت دول الخليج بالقرار خاصة أن موضوع إرتداء اللاعبات الحجاب مدار بحث في العامين الماضيين إلى ان وافقت هيئة البورد.

كان منتخب ايران للسيدات في كرة القدم حرم في الثالث من يونيو/حزيران عام 2011 من اللعب أمام نظيره الأردني بسبب إرتداء لاعباته الحجاب في مباراة ضمن تصفيات أولمبياد لندن 2012 في عمان، كما اعتبر خاسرا فيها (0-3).

واتصلت وكالة الأنباء الفرنسية بمسئولين في كرة القدم الخليجية لتبيان آرائهم بعد اتخاذ هذا القرار فكانت ردودهم ايجابية، مع العلم بأن بعض هذه الدول تملك منتخبات نسائية كالبحرين والإمارات والكويت وقطر وكانت لها مشاركات في الآونة الأخيرة، فيما لا تملك عمان منتخبا للسيدات حتى الآن.

أما السعودية فتحظر أصلا ممارسة الرياضة النسائية في العلن وفي جميع الألعاب، حتى إنها ما تزال الدولة الوحيدة في العالم التي لم تعلن حتى الآن عن مشاركة إحدى رياضياتها في أولمبياد لندن 2012.

قال أمين عام الاتحاد الإماراتي يوسف عبد الله:" هذا القرار يسعدنا ويؤكد الاهتمام بكرة القدم النسائية ورياضة المرأة بشكل عام".

في قطر، قال المستشار الفني لكرة القدم النسائية هاني بلان أن القرار أمر جيد يصب في صالح الكرة النسائية والمرأة المسلمة التي تود ممارسة رياضة كرة القدم.

في الكويت، كشفت الشيخة نعيمة الصباح، رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الكويتي لكرة القدم واللجنة النسائية في اللجنة الاولمبية الكويتية ، بأنها كانت تنتظر قرار الاتحاد الدولي للعبة بفارغ الصبر، وأنها سعدت للغاية بعد إجازة إرتداء الحجاب.

وابدت سلطنة عمان ترحيبها بالقرار، وقالت نائبة رئيس لجنة رياضة المراة في اللجنة الأولمبية العمانية سعادة الإسماعيلية:" إننا ننتظرة منذ فترة وتم التأكيد عليه بقوة في ندوة رياضة المرأة الأسيوية التي عقدت مؤخرا في مسقط".

من جهته، أعرب مدرب المنتخب البحريني للسيدات عادل المرزوقي عن ارتياحه لقرار لرفع الحظر على إرتداء الحجاب، خلال منافسات كرة القدم للسيدات ورأى تأثيرا إيجابيا له على اللعبة، خاصة في البلدان العربية والإسلامية التي لديها العديد من اللاعبات المتميزات في اللعبة ولكن عدم السماح لهن باللعب بالحجاب كان عائقا أمامهن لمزاولة هوايتهن".