EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

بالفوز على كوينز بارك رينجرز يونايتد يقترب من لقبه العشرين للدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي

يونايتد وضع سيتي في مأزق

واصل مانشستر يونايتد مشواره نحو الفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي والعشرين في تاريخه

  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

بالفوز على كوينز بارك رينجرز يونايتد يقترب من لقبه العشرين للدوري الإنجليزي

واصل مانشستر يونايتد مشواره نحو الفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي والعشرين في تاريخه (رقم قياسيبعدما حقق فوزه الثامن على التوالي والحادي عشر في آخر 12 مباراة، وجاء على حساب ضيفه المتواضع كوينز بارك رينجرز بهدفين نظيفين، اليوم الأحد، على ملعب "أولدترافورد" في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي.

ووضع يونايتد جاره سيتي الذي يخوض لاحقًا اختبارًا صعبًا للغاية أمام مضيفه أرسنال، تحت ضغط كبير لأنه ابتعد عنه بفارق 8 نقاط، علمًا بأن مسار "الشياطين الحمر" لمَّ تبقى من الموسم سهل نسبيًّا؛ إذ لا يخوض أي لقاء مع فرق المقدمة باستثناء واحد سيكون مصيريًّا يجمعه بسيتي في 30 من الشهر الجاري على "إستاد الاتحاد".

واستهل مانشستر يونايتد الذي لم يذق يومًا طعم الهزيمة على أرضه أمام كوينز بارك رينجرز الذي تعود هزيمته الأخيرة على أرض منافسه اللندني إلى 8 مايو/أيار 1989م (2-3 في دوري الدرجة الأولى سابقًااللقاء بشكل مثالي؛ إذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 15 من ركلة جزاء نفذها واين روني بنجاح، رافعًا رصيده إلى 23 هدفًا في الدوري هذا الموسم، وذلك إثر خطأ من شون ديري على أشلي يونج الذي كان متسللًا بشكل واضح عندما وصلته الكرة، إلا أن الحكم المساعد لم يتنبه لذلك.

وتسببت ركلة الجزاء بحصول ديري على بطاقة حمراء، ما اضطر فريق المدرب الويلزي مارك هيوز الذي دافع عن ألوان "الشياطين الحمر" من 1988 حتى 1995م وتوج معه بالدوري مرتين والكأس المحلية ثلاث مرات وكأس الرابطة مرة وكأس الكؤوس الأوروبية وكأس السوبر الأوروبية مرة واحدة أيضًا، إلى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ ربع الساعة الأول من المباراة.

واستفاد فريق المدرب الاسكتلندي أليكس فيرجسسون من النقص العددي في صفوف الفريق اللندني الذي حقق انتصارين في المراحل الثلاث السابقة وأنعش آماله بالبقاء في دوري الأضواء، ليفرض هيمنته التامة وقد حصل على عديد من الفرص لتعزيز تقدمه، لكنه عجز عن الوصول إلى الشباك فيما تبقى من الشوط الأول وبقي الأمر على حاله في بداية الثاني؛ حيث اندفع لاعبو فيرجسون إلى منطقة الحارس باتريك كيني الذي تألق في الدفاع عن مرماه بمساعدة العارضة التي صدت محاولة للبرازيلي رافايل دا سيلفا في الدقيقة 59.

وسجل بول سكولز الهدف الثاني لفريقه عندما وصلته الكرة خارج المنطقة بتمريرة من رافايل، فأطلقها صاروخية في الزاوية اليمنى الأرضية (68)، ليريح أعصاب جماهير "أولدترافورد" التي كادت أن تشهد هدفًا رائعًا لمايكل كاريك الذي أطلق كرة صاروخية من نحو 25 مترًا، لكن الحظ عانده بعدما ارتدت محاولته من أعلى القائم الأيمن (77).