EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2012

يوفنتوس ينهي الموسم برقم قياسي دون خسارة ووداع مبهر لدل بييرو

يوفنتوس

يوفنتوس أنهى الموسم دون هزيمة

أنهى يوفنتوس الموسم دون خسارة متغلبا على ضيفه أتالانتا 3-1، اليوم الأحد، في المرحلة الأخيرة من الدوري الإيطالي.

  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2012

يوفنتوس ينهي الموسم برقم قياسي دون خسارة ووداع مبهر لدل بييرو

أنهى يوفنتوس الموسم دون خسارة متغلبا على ضيفه أتالانتا 3-1، اليوم الأحد، في المرحلة الأخيرة من الدوري الإيطالي.

وحطم يوفنتوس، اليوم الأحد، الرقم القياسي السابق في عدد المباريات المتتالية دون خسارة والمسجل باسم ميلان وهو 42 مباراة في جميع المسابقات في موسم واحد، رافعا رصيده في الدوري إلى 84 نقطة وبقي على بعد 4 نقاط من ميلان الذي فاز بدوره على ضيفه نوفارا 2-1.

وبات يوفنتوس الفريق الثاني الذي لم يهزم في الدوري بعد ميلان الذي أنهى عام 1992م دون أي سقوط، عندما كانت المشاركة تقتصر على 18 فريقًا وقبل أن يرتفع العدد إلى 20.

في المباراة الأولى على ملعبه في تورينو، بكر يوفنتوس في هز شباك ضيفه، بعدما أرسل ماركو بورييلو كرة في الجهة اليسرى من المنطقة إلى زميله لوكا مالروني تابعها الأخير قوية بيمناه في سقف الزاوية اليسرى، وعزز القائد المخضرم اليساندرو دل بييرو تقدم أصحاب الأرض بهدف ثانٍ وبقذيفة من خارج المنطقة استقرت في أسفل الزاوية اليسرى.

وفي الدقائق الأخيرة بالشوط الثاني، قدم مدافع يوفنتوس السويسري ستيفان ليشتشتاينر هدية مجانية بتسجيله خطأ في مرمى فريقه (83)، قبل أن يحصل أصحاب الأرض على ركلة جزاء تسبب بها توماس مانفريديني لمخاشنته بورييلو، نفذها المدافع أندريا بارزاجلي بنجاح هدفا ثالثا.

وفي الثانية على ملعب جوزيبي مياتزا، خاض ميلان المباراة مع نوفارا صاحب المركز قبل الأخير والعائد إلى الدرجة الثانية، دون هدف واضح بعد أن حسم يوفنتوس اللقب لصالحه، فأشرك المدرب عددا لا بأس به من كبار السن الذي أعلنوا رحيلهم في نهاية الموسم.

وتخلف ميلان في الشوط الأول، عندما تابع الأوروجوياني سانتياجو جارسيا كرة وصلته داخل المنطقة من ركلة حرة، وفي الشوط الثاني، نجح ميلان وبعد عدد من المحاولات الجدية في إدراك التعادل، بعد أن تلقى أنطونيو كاسانو كرة في الجهة اليسرى عكسها إلى وسط المنطقة وتابعها الفرنسي ماتيو فلاميني بيمناه زاحفة انتهت في شباك الحارس ألبرتو ماريا فونتانا.

وأهدى فيليبو إينزاجي (38 عامابديل كاسانو، الذي أعلن اعتزاله في نهاية الموسم، الفوز لميلان بعد كرة بينية من الهولندي كلارنس سيدورف امتصها على صدره وأسقطها أمامه، ثم أطلقها بقوة في سقف المرمى، مسجلًا هدفًا رقم 156 في 300 مباراة في الدوري الإيطالي.