EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2012

وباء قاتل في أوغندا يتسبب في إلغاء مباراة ودية أمام مالاوي

جماهير إفريقيا 5

الأوبئة من المشاكل الضخمة التي تواجه القارة الإفريقية

16 حالة وفاة في أوغندا بسبب فيروس "الأيبولا" كانت كفيلة لقيام الاتحاد الملاوي لكرة القدم بإلغاء مباراة فريقه الودية أمام نظيره الأوغندى، رغم الحاجة الماسة لتلك التجربة الودية لأن الفريق مقبل على مواجهة غانا في عقر دارها "أكرا" في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية "جنوب إفريقيا 2013"، يوم 8 سبتمبر/أيلول.

16 حالة وفاة في أوغندا بسبب فيروس "الأيبولا" كانت كفيلة لقيام الاتحاد الملاوي لكرة القدم بإلغاء مباراة فريقه الودية أمام نظيره الأوغندى، رغم الحاجة الماسة لتلك التجربة الودية لأن الفريق مقبل على مواجهة غانا في عقر دارها "أكرا" في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية "جنوب إفريقيا 2013"، يوم 8 سبتمبر/أيلول.

قال الأمين العام لاتحاد الكرة في ملاوي في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية:" وزارة الصحة أوصت بإلغاء المباراة، ونصحت باختيار منتخب آخر لا يشكل في الوقت الراهن خطرا صحيا على أمتنا، وبالتأكيد قرار الإلغاء يشكل ضربة كبرى لاستعدادات ملاوي".

وأضاف:" من المرجح أن تخوض ملاوي مباراتها مع غانا دون تجربة ودية، نظرا إلى ضيق الوقت الذي لن يسمح بالتحضير لمباراة ودية مع منتخب آخر".

كانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت مع بداية شهر أغسطس/آب  عن وفاة 16  شخصا في أوغندا بسبب المرض الذي يسببه فيروس أيبولا، والذي بدا ينتشر منذ يوليو/تموز في منطقة كيبالي غرب البلاد.

وفيروس أيبولا يسبب حمى ونزيفا، شديد العدوى وقاتل ويتفشى عبر الدم والبصاق والبراز وعن طريق الجنس أيضا بحسب منظمة الصحة.