EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

الإمارات تتواجه أوروجواي..والمغرب مع هندوراس هل تفلح نفحات أبوتريكة الرمضانية أمام نجوم السامبا؟

منتخب مصر + منتخب البرازيل + أحمد فتحي + كاكا

فتحي سيشارك للمرة الثانية أمام البرازيل لكن في غياب كاكا

تخوض المنتخبات العربية الثلاثة المشاركة في مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأوليمبية في لندن يوم الخميس أولى مبارياتها بالدورة التي تنطلق رسميا الجمعة وتستمر حتى الثاني عشر من أغسطس المقبل.

  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

الإمارات تتواجه أوروجواي..والمغرب مع هندوراس هل تفلح نفحات أبوتريكة الرمضانية أمام نجوم السامبا؟

تخوض المنتخبات العربية الثلاثة المشاركة في مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأوليمبية في لندن يوم الخميس أولى مبارياتها بالدورة التي تنطلق رسميا الجمعة وتستمر حتى الثاني عشر من أغسطس المقبل.

تبدأ المواجهات العربية بمباراة المغرب وهندوراس في المجموعة الرابعة، فيما تواجه الإمارات منتخب الأوروجواي ضمن المجموعة الأولى، وأخيرا يختتم اليوم العربي الخالص بمواجهة ممتعة بين مصر والبرازيل.

ونبدأ بالمباراة الأخيرة بين مصر والبرازيل، التي تعتبر مباراة مهمة للفريقين نظرا لأن "الفراعنة" يخوضون الأوليمبياد لأول مرة منذ 20 عاما ويضمون بين صفوفوهم ثلاثي الأهلي المخضرم محمد أبوتريكة وأحمد فتحي وعماد متعب، في مواجهة نجوم السامبا.

وتحدث هاني رمزي المدير الفني للمنتخب المصري الأوليمبي عن الآمال المصرية في الأوليمبياد بقوله: "مصر تلعب في لندن من أجل توجيه رسالة للعالم" ، مشددا على أن فريقه عانى الكثير خلال الفترة الماضية بسبب توقف النشاط الكروي في مصر.

من جانبه يقول محمد أبو تريكة أحد الثلاثي الكبير المنضم للمنتخب الأوليمبي إن الخروج من تصفيات كأس الأمم الإفريقية تمثل حافزا إضافيا للاعبي المنتخب الأوليمبي من أجل تحقيق عمل رائع في البطولة الأوليمبية.

وسجل أبوتريكة الأحد الماضي هدف فريقه الأهلي الوحيد في مرمى شباك الزمالك في المباراة التي أقيمت ضمن دوري أبطال إفريقيا، ما رجح كفته في التسجيل في شباك الزمالك خلال شهر رمضان المبارك.

وكان الثلاثي الكبير أحمد فتحي ومحمد أبو تريكة وعماد متعب قد انضموا لمعسكر المنتخب الأوليمبي مباشرة عقب لقاء الزمالك في دوري الأبطال الإفريقي يوم الأحد الماضي بصحبة الحارس أحمد الشناوي واللاعب عمر جابر.

البرازيل المرشح الأول

على الجانب الآخر يدخل المنتخب البرازيلي المباراة والأوليمبياد بشكل عام وهو ضمن المرشحين الكبار للفوز بالميدالية الذهبية للأوليمبياد.

وعلق ستيوارت بيرس المدير الفني لمنتخب المملكة المتحدة عقب الخسارة من البرازيل ودياً 2-0 بأن السامبا هي المرشحة الأولى للفوز بذهبية لندن 2012 في ظل كتيبة النجوم التي تمتلكها.

وعلى رأس نجوم منتخب البرازيل يتواجد نيمار لاعب فريق سانتوس والمطلوب بقوة من ريال مدريد وبرشلونة عملاقي الكرة الإسبانية بالإضافة لهالك وجانزو وباتو.

من جانبه قال المدير الفني للسامبا مانو مينزيس أن الفوز على بريطانيا العظمى منح المنتخب الثقة قبل انطلاق منافسات أوليمبياد لندن 2012 رغم اعترافه بوجود نوع من الفردية في أداء لاعبي فريقه.

وفي إطار نفس المجموعة يلتقي المنتخبين النيوزلندي والبيلاروسي في نفس توقيت لقاء مصر والبرازيل في التاسعة إلا ربع بتوقيت القاهرة.

الإمارات مع الأوروجواي

وفي المباراة الثانية ستكون الكرة الإماراتية على موعد مع "المجدحيث يكتب لاعبو المنتخب الأولمبي السطر الأول في تاريخ مشاركة الإمارات في منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية، وذلك في اللقاء التاريخي الذي يجمع "الأبيض" الأوليمبي مع منتخب أوروجواي في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الأولى لأولمبياد لندن 2012.

وسوف يكون ملعب أولد ترافورد الشهير في مدينة مانشستر، والملقب بـ"مسرح الأحلام" شاهدا على المباراة الأولى لكرة الإمارات في تاريخ الأولمبياد، وهي المباراة التي تقدم المنتخب الأوليمبي إلى العالم بعد أن نجح لاعبوه والجهاز الفني في وقت سابق في تحقيق النجاح العربي والخليجي والآسيوي انتظارا لتحقيق نجاح أكبر في الحدث الرياضي الأبرز على مستوى العالم، الذي يتابعه سكان الكرة الأرضية من مختلف القارات.

ويرى الكثيرون أن مجرد الوصول إلى لندن والتأهل للمشاركة في مباريات الكرة إنجاز قد تحقق، وهو كفيل بأن يخفف أي ضغط على اللاعبين في مباراة الليلة أمام منتخب أوروجواي القوي.

حيث سيكتب التاريخ لهذا الجيل من اللاعبين ومدربهم مهدي علي أنهم أول من سجلوا تواجد كرة الإمارات في الأوليمبياد، وإن كان ذلك لا يكفي أمام طموح اللاعبين وجهازهم الفني بحثا عن "المجدالذي اعتادوا عليه بتحقيق نتائج تسعد جماهير الإمارات في سباق المجموعة التي تضم أيضا منتخبي بريطانيا والسنغال.

زيادة التركيز

ويخوض المنتخب الأوليمبي الإماراتي المباراة وهو يعلم قيمة اللقاء وأهمية الحدث الذي يتواجد فيه، وهو ما كان سببا في زيادة التركيز خلال التدريبات الأخيرة، وشهدت حالة من الحماس والجدية من الجميع وأيضا ارتفاعا في الروح المعنوية للاعبين قبل خوض المباراة ، وذلك بحضور قيادات اتحاد الكرة برئاسة يوسف السركال ونائبه عبيد سالم الشامسي للمران الأخير.

ومن المنتظر أن يلعب "الأبيض" بطريقة "متوازنة" بين الدفاع والهجوم في ظل تقدير قوة منتخب أوروجواي الذي يضم بين صفوفه عددا من اللاعبين المميزين، خاصة أن مهدي علي قد درس الفريق المنافس بكل دقة خلال الفترة الماضية ووضع يده على نقاط القوة والضعف فيه، وهو ما قام بتحفيظه للاعبيه لتحديد مهمة كل لاعب في اللقاء المرتقب بحثا عن أول ثلاث نقاط لمنتخبنا في المجموعة الأولى.

وفي إطار نفس المجموعة تلعب بريطانيا العظمى مع السنغال، فيما تتواجه المغرب مع هندوراس ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضا إسبانيا واليابان الذي سيلتقيان الخميس أيضا.