EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

حظوظ جيدة لممثلي السودان بكأس الاتحاد نزهة للأهلي أمام البن.. وخطر الإقصاء يهدد الزمالك والرجاء

فريق الزمالك وأفريكا سبور الإيفواري - شيكابالا

شيكابالا يغيب عن الزمالك بقرار تربوي

ثمانية فرق عربية تخوض صراع التأهل إلى دور الستة عشر في بطولتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وفي مقدمتها الأهلي والزمالك المصريان

  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

حظوظ جيدة لممثلي السودان بكأس الاتحاد نزهة للأهلي أمام البن.. وخطر الإقصاء يهدد الزمالك والرجاء

تخوض ثمانية فرق عربية صراع التأهل إلى دور الستة عشر في بطولتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وفي مقدمتها الأهلي والزمالك المصريان والرجاء والمغرب الفاسي المغربيان.

يستضيف الأهلي المصري حامل اللقب ست مرات، في إياب دور الـ32 فريق البن الإثيوبي على ملعب الكلية الحربية بالقاهرة في مباراة أثارت الكثير من المشاكل على إقامتها؛ حيث رفضت الجهات الأمنية أكثر من مرة تأمين اللقاء بسبب المشاكل الحادثة بين الأمن والألتراس منذ أحداث بورسعيد.

ويدخل الأهلي لقاء البن وحظوظه كبيرة في تخطى هذه العقبة والتأهل لدور الستة عشر، خاصة بعد انتهاء لقاء الذهاب في أديس أبابا بالتعادل السلبي، فضلا عن فارق التاريخ الكبير بين الفريقين.

يضم الأهلي بين صفوف مجموعة من أبرز لاعبي منتخب مصر قادرة على ترجيح كفة فريقها في أي وقت.

ويحل الزمالك حامل اللقب خمس مرات، ضيفا ثقيلا على فريق أفريكا سبور بطل ساحل العاج في مهمة صعبة للفريقين، حيث اعتبر الكثير من المتابعين المواجهة بمثابة نهائيا مبكرا نظرا لتاريخ الفريقين في البطولات الإفريقية.

وفاز الزمالك في مباراة الذهاب بالقاهرة التي أقيمت بدون جمهور بهدف نظيف، ويحتاج للتعادل بأي نتيجة أو الهزيمة بهدف نظيف للجوء إلى ركلات الترجيح، أو الهزيمة بفارق هدف للتأهل معتمدا على قاعدة الهدف خارج الأرض بهدفين.

ويغيب عن الزمالك في لقاء اليوم نجمه محمود عبد الرازق الشهير بشيكابالا بقرار تربوي من مدرب الفريق حسن شحاتة نظرا لتغيبه عن تدريبات الفريق، فيما يغيب أحمد حسام ميدو للإصابة وحازم إمام للإيقاف.

ويلتقي فريق الرجاء البيضاوي مع ضيفه بيشيم تشلسي الغاني في مهمة مستحيلة لبطل المغرب الذي خسر لقاء الذهاب في أكرا بنتيجة 5-صفر، وهو الأمر الذي يصعب من مهمته في لقاء اليوم.

أما المغرب الفاسي الممثل الثاني للمغرب في دوري الأبطال، فيستضيف الحرية الغيني في مهمة أكثر سهولة من مواطنه الرجاء، خاصة وأن مباراة الذهاب التي أقيمت في كوناكري انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

ويحتاج المغرب الفاسي للفوز بأي نتيجة أو للتعادل السلبي للتأهل إلى دور الستة عشر، أو التعادل 1-1 واللجوء إلى ركلات الجزاء.

ويخوض أولمبي الشلف الجزائري مهمة صعبة أمام فيتا كلوب بطل الكونجو الديمقراطية، إلا أنها غير مستحيلة خاصة أن مباراة الذهاب في الجزائر انتهت بتعادل الفريقين السلبي.

ويحتاج بطل الجزائر في مباراة اليوم تحقيق الفوز بأي نتيجة أو التعادل بأي نتيجة إيجابية من أجل التأهل.

وفي مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي، يخوض النادي المكناسي المغربي مهمة سهلة عندما يستضيف أف أس سيكونس الغيني، خاصة بعد فوزه في مباراة الذهاب التي أقيمت في كوناكري بهدفين نظيفين.

ويحتاج المكناسي للفوز أو التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف لضمان التأهل لدور الستة عشر.

كما تعد فرصة ممثلي السودان أهلي شندي والأمل عطبرة كبيرة في التأهل لدور الستة عشر، حيث فاز الأول في مباراة الذهاب على فيروفيارو الموزمبيقي بهدف نظيف، ويحتاج لنتيجة إيجابية على أرضه حتى يتأهل.

كما تعادل الأمل عطبرة خارج أرضه مع هوانج بطل زيمبابوي بهدف واحد لكل منهما، ويحتاج للفوز بأي نتيجة في مباراة اليوم أو التعادل السلبي للتأهل.