EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

نزهة لريال مدريد ومهمة سهلة لتشلسي بأبطال أوروبا

ريال مدريد

ريال مدريد

يبدو أن ريال مدريد الإسباني وتشلسي الإنجليزي أقرب إلى بلوغ الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما يستضيفان أبويل نيقوسيا القبرصي وبنفيكا البرتغالي في إياب الدور ربع النهائي.

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

نزهة لريال مدريد ومهمة سهلة لتشلسي بأبطال أوروبا

يبدو أن ريال مدريد الإسباني وتشلسي الإنجليزي أقرب إلى بلوغ الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما يستضيفان أبويل نيقوسيا القبرصي وبنفيكا البرتغالي في إياب الدور ربع النهائي.

ويعتبر النادي الملكي أوفر حظا لتخطي ربع النهائي كونه فاز بثلاثية نظيفة ذهابا قطع بها شوطا كبيرا لوقف مغامرة الفريق القبرصي في المسابقة، فيما عاد الفريق اللندني بفوز ثمين بهدف وحيد من لشبونة سيحاول تأكيده على أرضه وأمام جماهيره.

في المباراة الأولى على ملعب "سانتياجو برنابيويسعى متصدر الليجا إلى مواصلة صحوته حيث تعتبر المباراة مناسبة لمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو لتأكيد سجله المثالي في الدور ربع النهائي من المسابقة.

ويعول ريال مدريد على قوته الضاربة في خط الهجوم بقيادة الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني جونزالو هيجواين والفرنسي كريم بنزيما لتحقيق فوزه التاسع في 10 مباريات في المسابقة هذا الموسم ورفع معنوياته قبل دور الأربعة.

ويملك ريال مدريد الذي يخوض ربع النهائي للمرة الـ29 في تاريخه حيث فشل في تخطيه في 6 مناسبات فقط، ثاني اقوي خط هجوم في المسابقة هذا الموسم برصيد 27 هدفا بفارق 3 أهداف خلف غريمه برشلونة الأفضل تهديفيا حتى الآن.

في المقابل، يستعيد أبويل خدمات مهاجمه البرازيلي جوستافو مندوزا الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب الإيقاف، بيد أنه سيفتقد خدمات مواطنه المدافع مارسيلو أوليفيرا والمهاجم المقدوني إيفان تريكوفسكي بسبب الإصابة التي تعرضا لها في مباراة الذهاب الأول في ركبته في الدقيقة 13 ستبعده عن الملاعب بين 4 و6 اشهر، والثاني بكسر في يده اليمنى اضطره لإجراء عملية جراحية وسيبتعد نحو شهر عن الملاعب.

جون تيري وفرانك لامبارد
416

جون تيري وفرانك لامبارد

وفي الثانية على ملعب ستامفورد بريدج في لندن، يأمل تشيلسي بقيادة مدربه المؤقت الايطالي روبرتو دي ماتيو، في تأكيد نتائجه الجيدة على أرضه هذا الموسم حيث حقق الفوز في جميع المباريات التي خاضها حتى الآن، وبالتالي بلوغ دور الأربعة للمرة السادسة في الأعوام التسعة الأخيرة.

ولم يخسر تشلسي على أرضه في 9 مباريات في المسابقة الأوروبية العريقة منذ الموسم الماضي وتحديدا عندما خسر أمام مانشستر يونايتد في ربع النهائي.

بيد أن دي ماتيو أكد على صعوبة مهمة فريقه أمام بنفيكا الذي بحسب رأيه "قادر على قلب الطاولة على أصحاب الأرض في حال كرروا الأخطاء الدفاعية التي ارتكبوها أمام أستون فيلا في الدوري السبت الماضي".

في المقابل، يسعى بنفيكا الذي لم يتخط الدور ربع النهائي منذ عام 1990، إلى إضافة تشلسي إلى قائمة ضحاياه الإنجليز في المسابقة بعدما حجز بطاقته إلى ربع النهائي على حساب مانشستر يونايتد.