EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2012

ميسي: لن أفكر في الفوز بالكرة الذهبية للمرة الرابعة

ميسي

ميسي يتحدث بكل تواضع

ميسي لا يفكر في الفوز بجائزة أحسن لاعب في العالم للمرة الرابعة

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2012

ميسي: لن أفكر في الفوز بالكرة الذهبية للمرة الرابعة

أكد المهاجم الأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، أن فكرة الفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة الرابعة، لن تتملكه أو تستبد به؛ لأنه يفضِّل الفوز بألقاب أخرى مع باقي لاعبي الفريق.

وتُوج ميسي، أمس الأول الاثنين، بجائزة الكرة الذهبية للعام الثالث على التوالي بفوزه بلقب أفضل لاعب في العالم لعام 2011، في استفتاء مشترك يُجريه الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ومجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية.

وجاء تتويج ميسي بالجائزة بعدما قاد برشلونة إلى الفوز بخمسة من ستة ألقاب متاحة أمام الفريق في عام 2011؛ هي ألقاب بطولات: الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا، وكأسي السوبر الإسباني والأوروبي، وكأس العالم للأندية.

وقال ميسي، في مقابلةٍ نشرتها صحيفة "أوليه" الأرجنتينية، يوم الأربعاء: "لن يتملكني التفكير في الفوز بالجائزة للمرة الرابعة، ولا تقلقني هذه الأمور كثيرًا. أفضِّل أن نفوز بألقاب أخرى كفريق".

ورغم السعادة المتوقعة بفوزه بالجائزة للمرة الثالثة، جاءت ردود ميسي معتدلة ومتواضعة كعادته؛ فقد قال: "كان يومًا عاديًّا، وشهد الأمور نفسها في منزلي ومع المحيطين بي. المهم هو مواصلة النجاح مع برشلونة والقدرة على مواصلة الفوز بالألقاب مع الفريق، ومع المنتخب الأرجنتيني أيضًا".

وأضاف: "الجائزة لم تغيرني بتاتًا. لا  أزال الشخص نفسه. أشعر بسعادة طاغية؛ لأنه فخر كبير لي".

واعترف ميسي بأن استلامه الجائزة من النجم البرازيلي الشهير رونالدو كان "حلمًا" تحقق؛ لأنه طالما شعر بالإعجاب والانبهار بأدائه.

وقال ميسي: "كما عشقت النظر إلى طريقة لعبه، لا  أزال أشاهد أهدافه على شاشة التلفزيون.. كان مهاجمًا رائعًا ومبهرًا؛ يتحرك بطريقة جيدة، وله ابتسامة مميزة. إنه لشرف كبير لي أن أتسلم منه الجائزة".

وأكد ميسي مجددًا رغبته في إنهاء مسيرته الكروية بالدوري الأرجنتيني.

وقال ميسي: "في أوروبا، أود الاستمرار مع برشلونة بقدر ما يمكن. أشعر بارتياح شديد وحب كبير لهذا النادي، لكنني أود اللعب في الدوري الأرجنتيني قبل اعتزالي.. إنه حلم أسعى إلى تحقيقه في المستقبل".

وسبق لميسي أن استهل مسيرته الرياضية ضمن صفوف فريق نيولز أولد بويز في الدرجات الدنيا من الدوري الأرجنتيني، كما أجرى اختبارًا تمهيدًا للانضمام إلى نادي ريفر بليت العريق، لكن برشلونة تعاقد معه عندما كان في الثالثة عشرة من عمره، ليرحل مع عائلته في أيلول/سبتمبر 2000 إلى برشلونة.