EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

أكد صعوبة منتخب بلاده مدير منتخب الأردن: نرغب في التأهل لمونديال 2014

الأردن وسنغافورة

طلال: الأردن سيعسكر لمدة شهر قبل لقاء العراق

أسامة طلال -مدير المنتخب الأردني الأول لكرة القدم "النشامى"- يؤكد أن الفريق كان من بين أول المنتخبات التي ضمنت صعودها للمرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم 2014،

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

أكد صعوبة منتخب بلاده مدير منتخب الأردن: نرغب في التأهل لمونديال 2014

أكد أسامة طلال -مدير المنتخب الأردني الأول لكرة القدم "النشامى"- أن الفريق كان من بين أول المنتخبات التي ضمنت صعودها للمرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم 2014، معتبرا أن التواجد ضمن أقوى عشرة منتخبات أسيوية في المرحلة الأخيرة يعد حافزا كبيرا لكل اللاعبين من أجل التألق، وإهداء الشعب الأردني بطاقة التأهل للمونديال.

وقال طلال، في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية يوم الخميس على هامش حضوره فعاليات المؤتمر الدولي للأمن الرياضي المقام حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة: "في السابق عندما كنا نتحدث عن أمل التأهل إلى كأس العالم لم يكن أحد يصدقنا، بل يضحك الكثيرون منا، ولكن الآن اقترب الحلم من أن يصبح حقيقة، وأثبتنا أننا عازمون كل العزم على المنافسة على بطاقة التأهل، وعدم الاكتفاء بالمشاركة من أجل المشاركة".

وحول منتخبات مجموعة الأردن وفرص التأهل، قال مدير المنتخب الأردني: "بالتأكيد هي مجموعة صعبة للغاية وفي هذا الدور لن تواجه إلا المنتخبات القوية على غرار اليابان وأستراليا والعراق وعمان، وعلى من يريد أن يشارك في كأس العالم ألا يقل جاهزية وقوة عن باقي المنافسين".

وأضاف "صحيح أن كل الترشيحات تصب لمصلحة منتخبي اليابان وأستراليا بما أنهما اعتادا المشاركة في المونديال، ولكن فرص المنتخبات العربية تبقى جيدة".

وتابع قائلا: "منتخبات العراق وعمان واليابان سبق وأن واجهناها في مناسبات عديدة، ونعرف عنها الكثير، ولكن منتخب أستراليا يبقى مجهولا بالنسبة لنا، ولم نواجهه أبدا على مرور تاريخنا، وبالتالي من المهم للغاية بالنسبة لنا أن نستعد له جيدا، ونجني النقاط الثلاث ضده عندما نواجهه على أرضنا".

وعن بداية المشوار بلقاء المنتخب العراقي، قال طلال: "هي مباراة مهمة للغاية، ومن الجيد لمنتخب النشامى أن يفتتح مشواره في التصفيات بالفوز.. ندرك جيدا قيمة منتخب العراق ولاعبيه ولكن في نفس الوقت ليس هناك أي بديل سوى الانتصار في مباراتنا الأولى لنجني فوائد كثيرة على غرار النقاط والدافع المعنوي والثقة".

وأشار مدير المنتخب الأردني إلى أن الموسم الكروي في الأردن ينتهي في الثالث من مايو/أيار المقبل، لافتا إلى أن المنتخب سيدخل عقب ذلك فترة الإعداد لمباراة العراق التي ستُقام في الثالث من يونيو/حزيران المقبل.

وأوضح طلال "أن فترة شهر ستكون جيدة للاستعداد بالشكل المطلوب، ولكن التحدي الذي سيواجهنا يكمن في أن الجاهزية البدنية للاعبين تتأثر بشكل واضح في تلك الفترة بعد موسم طويل وشاق، وهو ما يدفعنا إلى وضع برنامج دقيق وخاص للاعبينا الدوليين، ولا أظن أن عدنان حمد المدير الفني للمنتخب سيغفل عن هذا الجانب".