EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2012

مدرب تونس: سنرتدي شارات سوداء حدادًا على ضحايا بورسعيد

منتخب تونس

نسور قرطاج ترتدي شارات سوداء أمام غانا

سامي الطرابلسي مدرب منتخب تونس يؤكد ارتداء لاعبيه الشارة السوداء في مباراتهم أمام غانا

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2012

مدرب تونس: سنرتدي شارات سوداء حدادًا على ضحايا بورسعيد

أكد سامي الطرابلسي -مدرب منتخب تونس لكرة القدم- يوم السبت، أن ارتداء لاعبيه الشارة السوداء في مباراتهم أمام غانا الأحد في نهائيات كأس الأمم الإفريقية حدادًا على ضحايا كارثة بورسعيد أقل ما يمكن أن يقدمه الفريق للشعب المصري.

وقال الطرابلسي -في مؤتمر صحفي قبل مواجهة غانا في دور الثمانية- "الشعب التونسي وبعثة المنتخب الوطني حزينة وتأسف لما حدث في مصر، وحمل الشارات السوداء أقل ما يمكن تقديمه للتضامن والتعبير عن الألم والحزن".

وكان منتخب تونس قرر حمل الشارات السوداء أمام غانا حدادًا على مقتل أكثر من 70 شخصًا وإصابة المئات في أعمال العنف، عقب مباراة المصري والأهلي في بورسعيد في الدوري المصري الممتاز يوم الأربعاء الماضي.

وأضاف الطرابلسي "تربطنا علاقات أخوية كبيرة مع أشقائنا المصريين، ورحم الله كل الضحايا الذين سقطوا عقب أعمال العنف".

وحمل لاعبو المنتخب السوداني شارات سوداء أيضًا في مباراتهم أمام زامبيا في دور الثمانية، يوم السبت، ووقف الفريقان دقيقة صمت قبل انطلاق اللقاء.

ويأمل منتخب تونس في تخطي غانا في دور الثمانية وإنعاش آماله في التتويج باللقب الإفريقي للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 2004م.