EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

مدرب البحرين يحمل نفسه مسئولية كارثة كأس العرب

منتخب البحرين لكرة القدم – منتخب إيران لكرة القدم

تايلور حمل نفسه مسئولية خسائر البحرين في كأس العرب

أعلن مدرب المنتخب البحريني لكرة القدم الإنجليزي بيتر تايلور مسؤوليته عن إخفاق المنتخب البحريني خلال منافسات بطولة كأس العرب التي أختتمت مؤخرا في مدينتي جدة والطائف في المملكة العربية السعودية.

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

مدرب البحرين يحمل نفسه مسئولية كارثة كأس العرب

أعلن مدرب المنتخب البحريني لكرة القدم الإنجليزي بيتر تايلور مسؤوليته عن إخفاق المنتخب البحريني خلال منافسات بطولة كأس العرب التي أختتمت مؤخرا في مدينتي جدة والطائف في المملكة العربية السعودية.

كان المنتخب البحريني خرج من المنافسة في الدور الأول بعد احتلاله المركز الرابع الأخير عقب تعرضه لثلاث هزائم متتالية أمام المغرب (0-4) واليمن (0-2) وليبيا (1-2).

وشنت وسائل الإعلام البحرينية حملة شرسة ضد تايلور عقب الهزائم الثقيلة التي تعرض لها المنتخب في جدة والطائف، وأشارت الصحف إلى عدم توفيق المدرب في التعامل مع المنتخب والتشكيلات التي بدأ بها المباريات.

وبرر تايلور في مؤتمر صحفي عقده  في مقر اتحاد الكرة بالرفاع، أسباب الاخفاق والخروج الحزين من المنافسات، خاصة أن المنتخب البحريني حقق لقبين تاريخيين بقيادته خلال دورة الألعاب الخليجية ودورة الألعاب العربية.

وعلل تايلور سبب الهزائم الثلاث التي تلقاها المنتخب في كأس العرب إلى سوء الاعداد وتجهيز اللاعبين خلال المعسكر التدريبي الذي سبق البطولة في العاصمة المصرية القاهرة، وغباب أبرز سبعة لاعبين عن صفوف المنتخب لارتباطهم مع نادي المحرق الذي كان يشارك في منافسات بطولة للأندية الخليجية.

وحمل تايلور نفسه مسؤولية الإخفاق رافضا توجيه اللوم لأي من اللاعبين أو الجهاز الإداريوأشار إلى أن الرباعية التي تلقاها المنتخب أمام المغرب في انطلاق البطولة كانت الضربة القاضية التي أثرت على الجميع.

وقال تايلور:" أتحمل المسؤولية لوحدي، فأنا من أختار التشكيلة النهائية في كل المباريات، وأعتبر نفسي السبب الرئيسي في هذه النتائج، لقد كان اللاعبون مجهدين وغير مهيئين ذهنيا لدخول منافسات البطولة".

وتابع:" تفاجأت بعدم رغبة اللاعبين بالمشاركة واللعب في البطولة، وهذا ما اكتشفته بعد مباراتنا الأولى مع المغرب، وحاولت تفادي هذا الأمر بإراحة بعض اللاعبين ومنح آخرين فرصتهم ولكن حدث ما حدث وتأثرنا كثيرا بالبطاقات الحمراء في مباراة اليمن وأيضا ركلات الجزاء، ودخلنا المباراة الأخيرة ضد ليبيا فاقدين الأمل وقمت بإشراك اللاعبين الاحتياطيين الذين قدموا مباراة جيدة واعتبرها الأفضل للمنتخب البحريني".

ورفض تايلور مناقشة إمكانية تغيير أسلوبه الفني والتكتيكي وربطها بالنتائج السلبية التي تحققت في كأس العرب، وأكد أنه لن يغير من أسلوبه وطريقته التي يعتمدها مع المنتخب، مشيرا إلى أنه سبق أن حقق بهذا الأسلوب انجازي دورتي الألعاب الخليجية والعربية ولم يتطرق أحد له.