EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

الجلسة الأولى أقيمت وسط أجواء متوترة متهمو مذبحة بورسعيد يهاجمون النيابة في أولى جلسات المحاكمة

جماهير الأهلي

جماهير الأهلي

بداية مليئة بالأجواء المتوترة في أولى جلسات محاكمةالمتهمين في قضية مقتل 72 شخصا من جماهير النادي الأهلي في استاد بورسعيد.

  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

الجلسة الأولى أقيمت وسط أجواء متوترة متهمو مذبحة بورسعيد يهاجمون النيابة في أولى جلسات المحاكمة

شهدت الجلسة الأولى من محاكمة المتهمين في قضية مقتل 72 شخصا من جماهير النادي الأهلي في استاد بورسعيد حالة من الفوضى بسبب الهتافات المتبادلة بين أسر الضحايا المتواجدين داخل القاعة في أكاديمية الشرطة بين المتهمين الحاضرين داخل قفص الاتهام، واضطر القاضي إلى رفع الجلسة بعد بدايتها بفترة قصيرة إلى أن يعود الهدوء والالتزام من جديد.

ويخضع للمحاكمة 75 شخصا جميعهم متورطين في العنف الدامي، الذي خلف أكثر من سبعين قتيلا عقب الأهلي ومضيفه المصري في استاد بورسعيد في الأول من فبراير/شباط ضمن منافسات الدوري الممتاز، ويشمل قرار الاتهام 9 من رجال الشرطة.

وكان أكثر من سبعين شخصا قتلوا عندما اقتحم جمهور فريق المصري مدرجات مشجعي فريق الأهلي، رغم فوز المصري في هذه المباراة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وتُجرى المحاكمة في القاهرة لأسباب أمنية، وتمت إذاعتها على الهواء مباشرة في التلفزيون وعلى موجات الإذاعة.

وقال التلفزيون المصري إن قوات الشرطة اتخذت بالتنسيق مع الجيش إجراءات أمنية مشددة لتأمين المحاكمة التي تجري في أجواء مشحونة بالانفعالات.

ويتهم أسر الضحايا ومشجعو الأهلي الشرطة بالتورط في "مذبحة بورسعيدويؤكدون أنها امتنعت عن التدخل لمنع الكارثة.

وأنكر المتهمون جميعا أمام المحكمة الاتهامات الموجهة لهم، وحدثت مشادات بينهم وبين أهالي الضحايا، كما قام المتهمون بتوجيه اتهامات للنيابة بأنها غير عادلة، وقامت بالتحامل عليهم لصالح جماهير الأهلي "الألتراس".

مما اضطر رئيس المحكمة إلى رفع الجلسة لمدة نصف ساعة قبل أن يستأنفها مجددا.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين اتهامات بالقتل العمد وحيازة أسلحة بيضاء، واستخدامها في ارتكاب الجريمة.

وقرر القاضي تأجيل المحاكمة إلى جلسة ثانية بتاريخ 5 مايو/أيار.