EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

عائد اللقاء لصالح ضحايا استاد بورسعيد مباراة ودية بين الأهلي "الأبيض" والزمالك "الأحمر"

جماهير الأهلي

جماهير الأهلي لا تزال غاضبة من تأخر نتائج التحقيقات

اقتراح جديد لإقامة مباراة ودية بين الأهلي والزمالك، وسيكون عائد اللقاء بالكامل لصالح عائلات الضحايا.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

عائد اللقاء لصالح ضحايا استاد بورسعيد مباراة ودية بين الأهلي "الأبيض" والزمالك "الأحمر"

تقدَّم ممدوح عباس رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، باقتراح إلى حسن حمدي رئيس الأهلي لإقامة مباراة ودية بين قطبي الكرة المصرية في الأسبوع الأخير من شهر مارس/آذار، تكون بداية عودة مباريات كرة القدم إلى مصر منذ أن توقفت مسابقة الدوري الممتاز إلى أجل غير مسمى بعد كارثة استاد بورسعيد في الأول من فبراير/شباط، التي سقط فيها 72 قتيلاً من جماهير الأهلي بسبب شغب جماهير المصري صاحب الأرض.

وقال عباس، بعد انتهاء اجتماع مسؤولي الأندية في مقر اتحاد كرة القدم، يوم الأربعاء: "أبلغت حمدي بالفكرة. والآن أعلن المبادرة لجماهير الكرة المصرية. ولا يتبقى إلا مواجهة مسؤولي المجلس القومي للرياضة برئاسة الدكتور عماد البناني، وقيادة المجلس العسكري ووزارة الداخلية؛ لأن تلك الجهتين مسؤولتان عن تنظيم اللقاء وتأمينه. وهذا بالطبع يتطلب استعدادات كبيرة".

وأوضح: "المباراة بين الناديين ستشهد ارتداء لاعبي الزمالك القميص الأحمر، والأهلي اللونَ الأبيض؛ وذلك في رسالة قوية عن مدى أهمية الروح الرياضية بين الجماهير ونبذ التعصب الذي وصل إلى معدلات خطيرة في السنوات الأخيرة، وكان أحد أسباب كارثة استاد بورسعيد. وسيكون عائد اللقاء بالكامل لصالح عائلات الضحايا".

وأضاف رئيس نادي الزمالك:" أغلب آراء رؤساء الأندية تميل إلى عودة نشاط كرة القدم، لكنَّ لتحقيق هذا المطلب شرطين أساسيين: أولاً القصاص من المتهمين المسؤولين عن كارثة استاد بورسعيد. وثانيًا تأمين مباريات كرة القدم؛ لضمان عدم تكرار مثل هذا الانفلات والشغب داخل المدرجات".