EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

مانشستر سيتي يستعيد الصدارة الإنجليزية بهدف يتيم في أستون فيلا

مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد

مانشستر سيتي على القمة الإنجليزية

استعاد مانشستر سيتي صدارة الدوري الانجليزي بعد تغلبه على أستون فيلا بهدف نظيف.

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

مانشستر سيتي يستعيد الصدارة الإنجليزية بهدف يتيم في أستون فيلا

(لندن - أ ف ب) تربع مانشستر سيتي على الصدارة مجددًا، بعدما تغلب على مضيفه أستون فيلا بهدف نظيف على ملعب "فيلا باركفي ختام الأسبوع الخامس والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وكان مانشستر يونايتد -حامل اللقب- تصدر الترتيب يوم السبت، بعد فوزه على غريمه ليفربول 2-1، إلا أن رجال المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني استعادوها منه مجددًا، بعدما حققوا فوزهم التاسع عشر هذا الموسم، فرفعوا رصيد فريقهم إلى 60 نقطة وبفارق نقطتين عن "الشياطين الحمر".

وكان سيتي الطرف الأفضل في الشوط الأول من اللقاء وحصل على عديد من الفرص عبر الإسباني دافيد سيلفا والأرجنتيني سيرخيو اجويرو، لكن أبرزها كان لآدم جونسون الذي أطلق الكرة من حدود المنطقة، لكن الحظ عانده.

وواصل سيتي اندفاعه أمام مضيفه حتى جاء الفرج في الدقيقة 63 عبر المدافع جوليون ليسكوت الذي وضع فريقه في المقدمة، إثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت إلى جاريث باري على القائم البعيد، فحولها برأسه لتجد ليسكوت الذي تلقفها بتسديدة جانبية "طائرة" وأودعها الشباك من مسافة قريبة.

ولم يتراجع رجال مانشيني، على الرغم من تقدمهم، وحاولوا حسم اللقاء وحصلوا على مزيد من الفرص دون أن ينجحوا في ترجمتها إلى أهداف، وكادوا أن يدفعوا الثمن في الوقت القاتل، لكن رأسية الإسباني كارلوس كويلار علت العارضة بقليل.

وفي مباراة ثانية، واصل وست بروميتش البيون نتائجه الجيدة خارج قواعده هذا الموسم، بعدما اكتسح مضيفه ولفرهامبتون 5-1.

وهذا الفوز السادس لوست بروميتش خارج ملعبه، في حين أنه مني بثماني هزائم بين جمهوره، آخرها في المرحلة السابقة أمام سوانسي سيتي (1-2)، وهو يدين به إلى النيجيري بيتر اوديموينجي الذي منح فريقه أكبر فوز له هذا الموسم، وعمق جراح ولفرهامبتون بتسجيله ثلاثية، وأضاف السويدي يوناش اولسون وكيث اندروز  الهدفين الأخيرين، فيما كان الاسكتلندي ستيفن فليتشر صاحب الهدف الوحيد لأصحاب الأرض الذين منوا بهزيمتهم الرابعة عشرة هذا الموسم فبقوا في دائرة خطر الهبوط إلى الدرجة الأولى.