EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

مارادونا يتحدى الغضب الإسرائيلي بزيارة مرتقبة للأراضي الفلسطينية المحتلة

مارادونا

مارادونا يساند الحق الفلسطيني

تأثر الأسطورة الأرجنتينيه دييجو أرماندو مارادونا -المدير الفني للوصل الإماراتي- بفترة بقائه في الوطن العربي وقبل دعوة رسمية لزيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة رغم ما قد يلاقيه من انتقادات في حال إتمام الزيارة.وأعلن مدرب الوصل أنه سيزور فلسطين قريباً وينتظر فقط إتمام إجراءات إدارية لدخول الأراضي المحتلة.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

مارادونا يتحدى الغضب الإسرائيلي بزيارة مرتقبة للأراضي الفلسطينية المحتلة

تأثر الأسطورة الأرجنتينيه دييجو أرماندو مارادونا -المدير الفني للوصل الإماراتي- بفترة بقائه في الوطن العربي وقبل دعوة رسمية لزيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة رغم ما قد يلاقيه من انتقادات في حال إتمام الزيارة.

وأعلن مدرب الوصل أنه سيزور فلسطين قريباً وينتظر فقط إتمام إجراءات إدارية لدخول الأراضي المحتلة، موضحاً أنه تلقى قبل يومين دعوة رسمية من عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني عبد السلام إسماعيل هنية.

وكان عبد السلام -نجل رئيس وزراء فلسطين السابق إسماعيل هنية- قد حضر مباراة الوصل مع المحرق البحريني في الدور النهائي لبطولة الخليج للأندية التي فاز فيها فريق مارادونا 3-1، وقدم الدعوة للأسطورة بصورة رسمية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء.

وقال مارادونا عن الدعوة الفلسطينية: "أنا موافق على قبول هذه الدعوة، وستكون في أقرب وقت، وليغضب من يغضب، وليتضايق من يتضايقفي إشارة إلى الإسرائيليين الذين كانوا قد استقبلوا مارادونا لاعباً في عام 1986  وروجوا لزيارته ووثقوها بصور أمام حائط المبكى في مدينة القدس.

وتوج مارادونا مع منتخب بلاده الأرجنتين بلقب كأس العالم 1986 في المكسيك ورفع كأس العالم لثاني مرة في تاريخه وأول مرة كقائد منتخب التانجو.

ويبدو أن مارادونا المدرب يختلف عنه كلاعب، إذ بات أكثر نضجاً وإطلاعاً على ما يدور في الشرق الأوسط عموماً -وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة على وجه الخصوص- معلناً وقفته مع الشعب المحاصر ومناصرته إياه، موضحا: "موقفي مع الفلسطينيين وحقوقهم واضح ولا تراجع عنه".

يذكر أن مارادونا ارتدى الكوفية الفلسطينية خلال تواجده في دبي، بعدما امتلكها هدية من مشجعين أمام بوابة استاد زعبيل في دبي على هامش أحد تدريبات الوصل، وأشار بيده علامة النصر مردداً: "تحيا فلسطين.. تحيا فلسطين".

من جهة أخرى، بات مارادونا على بعد خطوة صغيرة من منصة التتويج بأول لقب له كمدرب، عندما يخوض إياب الدور النهائي للبطولة الخليجية في دبي الأحد المقبل أمام المحرق بأكثر من فرصة؛ لأن الإمبراطور حسم مباراة الذهاب في المنامة3-1 .