EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

اعترفوا بصعوبة المهمة لاعبو الخضر واثقون من تخطي عقارب جامبيا

منتخب الجزائر ومنتخب جامبيا

جانب من لقاء سابق للجزائر وجامبيا

معظم لاعبي المنتخب الجزائري يجمعون على تحقيق الخضر نتيجة إيجابية أمام منتخب جامبيا في المباراة المرتقبة بينهما ضمن التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2013،

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

اعترفوا بصعوبة المهمة لاعبو الخضر واثقون من تخطي عقارب جامبيا

أجمع معظم لاعبي المنتخب الجزائري على تحقيق الخضر نتيجة إيجابية أمام منتخب جامبيا في المباراة المرتقبة بينهما في التاسع والعشرين من فبراير/شباط ضمن التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2013، وذلك على الرغم من اعترافهم في الوقت نفسه بصعوبة المهمة.

وفشل منتخب الخضر في تحقيق نتيجة إيجابية عندما حل ضيفا على عقارب جامبيا بالعاصمة بانجول في مناسبتين سابقتين، حيث خسر الأولى مع المدرب الفرنسي كافالي عام 2007، ومع رابح سعدان عام 2008.

وشدد مجيد بوقرة -مدافع الخضر- على أن "المباراة لن تكون سهلة، لكننا مطالبون بتحقيق نتيجة إيجابية من أجل الحفاظ على كل حظوظنا في التأهل إلى الدور الأخير من التصفيات".

وقال بوقرة "لا أتصور أن تغيب الجزائر مرة أخرى عن نهائيات أمم إفريقيا، لذا فسنعمل كل ما في وسعنا لتفادي الهزيمة في بانجول".

لا أتصور أن تغيب الجزائر مرة أخرى عن نهائيات أمم إفريقيا، لذا فسنعمل كل ما في وسعنا لتفادي الهزيمة في بانجول
بوقرة

وأبدى صخرة دفاع الخضر ارتياحه للطفرة التي عرفها بعض لاعبي المنتخب، بعدما التحقوا بأندية قوية في أوروبا على غرار جمال مصباح وسفيان فجولي وعنتر يحيى، مشيرا إلى أن المنتخب سيستفيد كثيرا منهم في المواجهات الإفريقية.

من جانبه، أكد فؤاد قدير -لاعب وسط نادي فالونسيان الفرنسي والمنتخب الجزائري- أنه يجب المراهنة على العودة بالفوز من جامبيا، وقال: "هدفنا هو تحقيق الفوز من أجل لعب مباراة العودة بالجزائر بكل ارتياح، وكذا لتحقيق انطلاقة جديدة للمنتخب الوطني".

وأوضح قدير أنه حان الوقت لعودة الخضر بقوة إلى الساحة الإفريقية بعد الغياب عن أمم إفريقيا الأخيرة التي توج بها المنتخب الزامبي.

من جهته، شدد كريم مطمور -مهاجم الخضر- أن الخبرة تلعب دورا كبيرا في مثل هذه المباريات الدولية، مشيرا إلى أنه سبق له اللعب في جامبيا وفي بعض الدول الإفريقية، وأن الخبرة تلعب دورا مهما في مثل هذه اللقاءات.

وقال مطمور: "نعلم ما ينتظرنا في بانجول، لكننا مطالبون بتحدي جميع الصعاب من أجل العودة بنتيجة مرضية من هناك".

ولم يعلق مهاجم الخضر كثيرا على إبعاد بعض اللاعبين وفي مقدمتهم كريم زياني ورفيق جبور؛ حيث اكتفى بالقول: "لن يخلد أي واحد منّا في المنتخب، ففي كل مرة هناك أسماء تأتي وأخرى تبعد، والمهم في النهاية هي مصلحة الخضر".

فيما قال الوافد الجديد على منتخب الخضر محمد شلالي إنه سيذل كل ما في وسعه من أجل تأكيد أحقيته بحمل ألوان منتخب الجزائر التي تبقى مصدر فخر لأي لاعب، مشيرا في ذات الوقت أن مشاركته في مباراة بانجول من عدمها تبقى بيد المدرب.