EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2011

فلسطينيون يحملون الجزائري بوقرة على الأعناق في الأردن

بوقرة

بوقرة معشوق الجماهير

حمل مشجعون الجزائريَّ مجيد بوقرة المحترف في صفوف لخويا القطري على الأعناق.

(الجزائر - mbc.net) حمل مشجعون الجزائريَّ مجيد بوقرة المحترف في صفوف لخويا القطري، عقب انتهاء مباراة فريقه الودية ضد الوحدات، في العاصمة الأردنية عمان؛ على الأعناق. وحرصت الجماهير على انتظار نجم الخضر حتى خروجه من غرفة خلع الملابس.

 

وذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية، أنه حضر ما يقرب من 50 مشجعًا أمام غرفة خلع ملابس لخويا القطرية في انتظار النجم الجزائري بوقرة، وهتفت بالأغنية الشهيرة "وان تو  ثري .. فيفا لاجري".

 

والتقط جماهيرُ صورًا تذكارية معه، فيما حاول بعضهم تقبيله. ودُهش بوقرة بما حدث؛ فقد وجد عددًا منهم يرددون اسمه "بوقيوقد رافقوه حتى صعد إلى الحافلة.

 

ومما ساهم في عشق الجماهير الفلسطينية النجمَ الجزائري بوقرة، أنه أثناء فترة القصف على قطاع غزة -وكان حينها في صفوف نادي جلاسكو رينجرز الاسكتلندي- رفض المشاركة في مباراة بالبطولة المحلية مع ناديه؛ حين قال إن من المستحيل أن يلعب وإخوانه في غزة يُقصفَون وأطفالهم يموتون.وقد أثارت القضية ضجة إعلامية كبيرة وصلت مسامع الفلسطينيين والأردنيين.

 

وأكد بوقرة -في تصريح لصحيفة "الهداف " الجزائرية- أنه يعرف أن الجزائريين والفلسطينيين تربطهم علاقات جيدة في كل الأوقات؛ "فالفلسطينيون يعرفون أننا نحبهم ونتعاطف معهم في قضاياهم دائمًاويظن أنه لهذا السبب جاؤوا إلى الملعب.