EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2016

صدمة جديدة للرياضة الكويتية من اللجنة الأولمبية الدولية

فهد الديحاني

الديحاني فاز بذهبية في ريو لكن العلم الكويتي لم يظهر

أبلغت اللجنة الاولمبية الدولية الحكومة الكويتية برفض القانون الجديد للرياضة الذي أقرته، مؤكدة إبقاء الإيقاف الدولي على الرياضة الكويتية.

  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2016

صدمة جديدة للرياضة الكويتية من اللجنة الأولمبية الدولية

(الكويت - mbc.net) أبلغت اللجنة الاولمبية الدولية الحكومة الكويتية برفض القانون الجديد للرياضة الذي أقرته، مؤكدة إبقاء الإيقاف الدولي على الرياضة الكويتية.

واعلنت اللجنة الأولمبية الكويتية يوم الجمعة 19 أغسطس/آب لوكالة "فرانس برس" أنها تلقت رسالة موجهة الى رئيسها الشيخ طلال الفهد، والى وزير الدولة لشؤون الشباب في الكويت الشيخ سلمان الحمود بهذا الشأن.

وجاء في الرسالة "درست اللجنة الأولمبية الدولية في اجتماعها الأخير في ريو القانون الرياضي الجديد، وللأسف، فإنه يزيد بوضوح سلطة السلطات الحكومية على التدخل في الشؤون الداخلية للمنظمات الرياضية".

وتابعت "بدلا من الاخذ بالاعتبار بعض التعديلات التي تم تحديدها بوضوح وعرضنا مساعدتكم فيها لإيجاد إطار قانوني يتماشى مع المبادىء الأساسية للحركة الأولمبية، فقد أبلغنا مع الاسف بإصدار القانون الجديد من دون تشاور مسبق مع المنظمات الرياضية المعنية، والذي في الواقع يفاقم الوضع".

وسبق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن أكد الشهر الماضي رفضه أيضا القانون الرياضي الجديد في الكويت مؤكدا اعترافه بشرعية الاتحاد الكويتي الحالي والأندية الكويتية الحالية.

وهذه المرة الثالثة منذ عام 2007 التي توقف فيها اللجنة الأولمبية الدولية والفيفا الكويت للسبب ذاته.

وشارك رياضيو الكويت في أولمبياد ريو كرياضيين محايدين تحت العلم الأولمبي وليس تحت العلم الكويتي بسبب الإيقاف، وعزف النشيد الاولمبي لدى وقوف الرامي فهيد الديحاني على منصة التتويج عقب فوزه بذهبية مسابقة الدبل تراب (الحفرة المزدوجة) ضمن منافسات الرماية.

ونالت الكويت ميدالية اخرى في ريو هي برونزية الرامي عبد الله الرشيدي في السكيت.