EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2012

من أجل الاحتراف الأوروبي والابتعاد عن البطالة صحيفة تتحدث عن سر هجرة الجزائريين والليبيين إلى الدوري التونسي

جابو

اللاعبون الجزائريون يتجهون إلى تونس من أجل الاحتراف الأوروبي

صحيفة تونسية تحدثت في تقرير مطول عن ظاهرة هجرة اللاعبين الجزائرييين والليبيين إلى الدوري التونسي الذي يتبقى ست جولات على نهايته، قبل أن ينطلق موسم جديد.

  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2012

من أجل الاحتراف الأوروبي والابتعاد عن البطالة صحيفة تتحدث عن سر هجرة الجزائريين والليبيين إلى الدوري التونسي

صحيفة تونسية تحدثت في تقرير مطول عن ظاهرة هجرة اللاعبين الجزائرييين والليبيين إلى الدوري التونسي الذي يتبقى ست جولات على نهايته، قبل أن ينطلق موسم جديد.

وتحدثت صحيفة الصباح في تقرير بموقعها الإلكتروني عن انتقال عبد المؤمن جابو إلى الإفريقي التونسي في أول صفقة للاعب جزائري هذا الموسم، وهو ما وجد ترحابا كبيرا من عشاق النادي الذي يرتدي فريقه الأحمر والأبيض.

وأضافت  "لم يلق فريق باب سويقة المنديل ورد على جاره بالفوز عليه بضم المهاجم يوسف البلايلي الذي أظهر في وديات الترجي أنه لاعب من الحجم الثقيل وقادر على إحداث الفارق".

وجاء انتقال جابو إلى الإفريقي بعد منافسة مع الترجي، وهو ما حدث في صفقة البلايلي، الذي يتوقع منه البعض أن يكون الورقة الرابحة للفريق التونسي في الحفاظ على لقب دوري أبطال إفريقيا، خاصة بعد تأهل الفريق إلى الدور قبل النهائي بجدارة.

ولم تستكمل صفقة انتقال خالد لموشية إلى الإفريقي رغم التوصل لاتفاق مبدئي بتوقيع عقد لمدة عامين. لكن النادي البنزرتي واصل جذب اللاعبين الجزائريين وتعاقد مع عبد الملك زياية مهاجم وفاق سطيف الجزائري والاتحاد السعودي السابق الذي قال إن وجود جابو والبلايلي من أسباب موافقته على الإقتداء بهما.

وأبرمت الأندية التونسية أيضا صفقات مع لاعبين من ليبيا فنادي حمام الأنف عوض رحيل الليبي إياب البوسيفي بثلاثة مدافعين هم أحمد السنونسي ومعتز بن عامر وأحمد العلواني، كما تعاقد قوافل قفصة مع محمد التجواني مهاجم النجم الخلادي.

ولم يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل  تعاقد شبيبة القيروان مع معاذ عبود لاعب مستقبل قابس السابق، ومدد عقد الليبي منصور البركي، كما تمسك البنزرتي بلاعبه أحمد الزوي رغم محاولات الأخير للرحيل، وأقنع الإفريقي لاعبه ربيع اللافي بالاستمرار رغم وجود عروض خارجية.

وجاء في نهاية التقرير "ولئن تسعى أنديتنا إلى إستعادة الزمن الذهبي للاعبين الجزائريين وتحن إلى صولات مغاريا وعمروش عبر انتداب المواهب الجزائرية فإنها تطمح للحصول على الإضافة المرجوة من اللاعبين الليبيين فيما تبقى من مشوار البطولة".

 وأضاف التقرير "في المقابل تختلف طموحات الوافدين الجدد فالجزائريون يعبرون بطولتنا بوابتهم للبروز والتألق والعبور إلى القارة العجوز فيما يعتبرونها الليبيون منقذهم من بطالة طويلة".