EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2012

شيكابالا يُعاقب الزمالك برفض الإعارة والإصرار على الرحيل النهائي

شيكابالا

النجم الأسمر يرفض الإعارة

التزم محمود عبد الرازق "شيكابالا" -صانع ألعاب نادي الزمالك المصري- الصمت بعد اعتماد مجلس الإدارة العقوبات الصادرة ضده بخصم 25% من قيمة تعاقده بما يساوي 2 مليون جنيه، وإعارته لمدة موسم واحد خارج مصر، وذلك في قرار يراه مسؤولو "القلعة البيضاء" تربويا.

  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2012

شيكابالا يُعاقب الزمالك برفض الإعارة والإصرار على الرحيل النهائي

التزم محمود عبد الرازق "شيكابالا" -صانع ألعاب نادي الزمالك المصري- الصمت بعد اعتماد مجلس الإدارة العقوبات الصادرة ضده بخصم 25% من قيمة تعاقده بما يساوي 2 مليون جنيه، وإعارته لمدة موسم واحد خارج مصر، وذلك في قرار يراه مسؤولو "القلعة البيضاء" تربويا بعد الإساءة البالغة التي وجهها اللاعب إلى المدير الفني للفريق حسن شحاتة أثناء تبديله قبل نهاية مباراة الإياب لدور الـ16 في أبطال إفريقيا أمام المغرب الفاسي.

لكن اللاعب يحاول وضع مجلس إدارة الزمالك في وضع محرج برفض أي عروض إعارة قادمة إليه مع تفضيل البيع النهائي والرحيل دون عودة للقلعة البيضاء، وهذا الأمر مرفوض عند مسؤولي الزمالك لأنهم لا يريدون التفريط في أحد العناصر الأساسية للفريق خوفا من فكرة انتقاله مستقبلا للغريم التقليدي الأهلي.

وتردد أن اللاعب في انتظار عرض رسمي من نادي كوبان الروسي الذي يحتل المرتبة السابعة في الدوري هناك؛ حيث يرغب الفريق الأوروبي في التعاقد مع شيكابالا خلال فترة الانتقالات الصيفية بالبيع النهائي وليس بالإعارة وفقا لشروط الزمالك.

يأتي هذا في الوقت الذي نفى فيه وكيل اللاعب "سمير عبد التواب" وجود عرض حقيقي من نابولي الإيطالي، لكنه أكد على اقتراب الكشف عن اسم نادٍ أوروبي كبير يرغب في التعاقد مع اللاعب صاحب البشرة السمراء.

وقد تلقى شيكابالا عرضا من نادي فاسولي الروماني وصيف الدوري، لكن المفاوضات تعثرت بسبب سوء اختلاف بين مندوب شركة التسويق "وائل الخربتاوي" وبين وكيل اللاعب نفسه، خاصة وأنهما لم يتفقا سابقا على قيام المندوب في شهر فبراير/شباط بداية عام 2012 عندما كان هناك عرض شاندونج الصيني.

ووفقا لما قاله الخربتاوي في تصريحات لوسائل الإعلام المصرية، اتهم عبد التواب بأنه السبب في فشل مفاوضات جميع الأندية مع شيكابالا، وهو الآن يعرض على نجم الزمالك عرضين، الأول من رومانيا، والثاني من روسيا "كوبان" الذي عرض على الزمالك 2 مليون ونصف يورو للبيع النهائي، ومليونا و300 ألف يورو في الموسم.