EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

قال إنه تخطى الأزمة رحمةً بعائلته شاوشي: رأيت الموت بعيني.. والله منحني حياة جديدة

الجزائري فوزي شاوشي

شاوشي يؤكد عودته للتدريبات خلال 48 ساعة

اللاعب الدولي الجزائري فوزي شاوشي حارس فريق مولودية الجزائر يقول إنه رأى الموت بعينه بعد تعرضه لأزمة قلبية قبل مباراة فريقه أمام وداد تلمسان

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

قال إنه تخطى الأزمة رحمةً بعائلته شاوشي: رأيت الموت بعيني.. والله منحني حياة جديدة

صرح اللاعب الدولي الجزائري فوزي شاوشي حارس فريق مولودية الجزائر بأنه رأى الموت بعينه أمس بعد تعرضه لأزمة قلبية قبل مباراة فريقه أمام وداد تلمسان بدور الستة عشر من مسابقة الكأس، معتبرا أن تخطيه هذه الأزمة بمثابة حياة جديدة منحاه الله إياها من أجل أولاده.

وقال شاوشي -في تصريح خاص لصحيفة "الشروق" الجزائرية اليوم الأحد-: "الحمد لله على كل حال، أشعر الآن بتحسن كبير بعدما عشت لحظات صعبة رأيت فيها الموت لولا ستر الله سبحانه وتعالى".

وأضاف "لقد بدأت الأزمة عندما شعرت صباح أمس خلال تواجدي في الفندق مع الفريق، ببعض الدوار، إضافة إلى ضعف كبير وفشل على مستوى أطراف جسمي، ولم أستطع حتى التحرك من مكاني، وهنا تدخل طبيب الفريق للكشف عليّ، بيد أن حالتي ازدادت سوءا، وتم نقلي إلى مستشفى عين تموشنت على جناح السرعة".

وأوضح حارس الخضر أنه أجرى كافة الكشوف والفحوصات اللازمة في المستشفى، لافتا إلى أنه توجه بعد ذلك إلى وهران للتأكد أكثر، خاصة أنه لم يعرف سبب هذه الأزمة القلبية التي كادت أن تودي بحياتي.

وشدد على أنه لم يرتاح إلا عندما أظهرت الفحوصات سلامته تماما، وأن سبب الأزمة هي حالة القلق الذي كان يعيشها في الفترة الأخيرة فقط.

وشدد شاوشي على أن إصابته بأزمة قلبية تجربة قاسية للغاية، حيث قال "هذه أول مرة أتعرض لأزمة قلبية، وصراحة رأيت الموت بأم عيني، والشيء الوحيد الذي تذكرته هو أنني قد لا أرى عائلتي من جديد، إنها لحظات صعبة للغاية، وأشعر أن الله منحني حياة جديدة لأجل عائلتي".

وطمأن حارس مولودية الجزائر أو بطل موقعة أم درمان كما يحب أن ينادَى، محبيه وعشاقه في كافة أرجاء الجزائر على صحته، مشيرا إلى أنه سيعود إلى التدريبات بشكل عادي، في ظرف لا يتجاوز 48 ساعة.