EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2012

بعد الخسارة أمام استراليا (4-2) ريكارد والقحطاني: ثلاث دقائق أضاعت الفوز من الأخضر

المهاجم السعودي ياسر القحطاني

المهاجم السعودي ياسر القحطاني

تحدث كلا من الهولندي فرانك ريكارد وياسر القحطاني إلى صدى الملاعب حول أسباب خسارة المنتخب السعودي في مباراته الحاسمة أمام استراليا بنتيجة (4-2).

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2012

بعد الخسارة أمام استراليا (4-2) ريكارد والقحطاني: ثلاث دقائق أضاعت الفوز من الأخضر

قال الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني للمنتخب السعودي "الأخضر"؛ إن أداء الفريق تحول إلى الأسوأ بعدما نجح الفريق الأسترالي في إدراك التعادل في المباراة التي جمعت الفريقين في نهاية منافسات المجموعة الثالثة للدور التمهيدي المؤهل للمرحلة النهائية من التصفيات الأسيوية لكأس العالم "البرازيل 2014"، وكان هذا سببًا في الخسارة (4-2) وضياع حلم الصعود إلى المونديال.

وأضاف ريكارد لصدى الملاعب عقب المباراة: "بدأنا المباراة بقوة، ونجحنا في الخروج فائزين في الشوط الأول، لكن بعد العودة من الاستراحة، بدلاً من أن نسجل الثالث، تلقت شباك السعودية هدف التعادل لصالح أستراليا. وفي 3 دقائق، ضاعت المباراة بعدما أحرز أصحاب الأرض 3 أهداف متتالية جعلت تعديل النتيجة صعبًا للغاية".

وأكد ريكارد أن تعادل أستراليا ثم تقدُّمها بهدفين في وقت قصير، مثَّل صدمة للاعبي السعودية، وانهارت المعنويات انهيارًا كاملاً، وهو يتحمل كل المسؤولية عن هذا الإخفاق، لكن اللاعبين أدوا ما عليهم ولم يقصِّروا في تنفيذ التعليمات الخاصة به. "كان شيء يعوز الفريق لتحقيق النجاح في تلك المهمة الصعبة".

كانت السعودية خرجت متقدمة بنتيجة (2-1) في الشوط الأول، لكن الوضع تغير في الدقائق الـ45 الأخيرة بعدما سجلت أستراليا 3 أهداف ففازت في النهاية (4-2).

وبذلك تأهلت أستراليا للدور النهائي من التصفيات أول المجموعة برصيد 15 نقطة ومعها عمان صاحبة المرتبة الثانية بـ8 نقاط بفوزها على تايلاند (2-0)، وودَّعت السعودية المنافسات باحتلال المركز الثالث بـ6 نقاط.

فيما وصف القحطاني ما حدث في مباراة أستراليا بالأمر القاسي؛ لأن استقبال السعودية ثلاثة أهداف في ثلاث دقائق أمر نادر في مباريات كرة القدم، وكان ضربة قاسية لمعنويات اللاعبين؛ لأنهم كانوا متقدمين بهدف بفضل الأداء الرائع طوال الشوط الأول.

وأضاف أن السعودية ظلت تلعب بقوة حتى الدقيقة الـ(72)، وبعدها تغير الوضع مع تسجيل أستراليا التعادل، ثم هدفين آخرين في الدقيقتين الـ(75)، والـ(76).

وقال: "إن السعودية وضعت نفسها في هذا الموقف الصعب بعدما فرطت في كثير من النقاط التي كان لابد من حصدها، فوصل الفريق إلى هذا المأزق، وكان من الصعب الخروج منه، فلم تتأهل السعودية للدور الأخير من التصفيات، ولن تشارك في المونديال، وهذا واقع قاسٍ يجب التأقلم معه.. لا يجب البكاء على اللبن المسكوب، والعمل لتعويض الإخفاق بنجاحات جديدة في المستقبل".