EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

ألمح إلى إمكانية بقاء عبد ربه رئيس الاتحاد: انتظروا عودة البطولات.. ولن أسمح بالتطاول على النادي

محمد بن داخل

بن داخل راض عن أداء الفريق مع كانيدا

محمد بن داخل رئيس نادى الاتحاد السعودى يؤكد أنه لن يسمح لأحد بالتطاول على النادي، وأنه جاء لرئاسة النادي والدفاع عنه أمام كل من يحاول الإساءة سواء من الداخل أو الخارج

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

ألمح إلى إمكانية بقاء عبد ربه رئيس الاتحاد: انتظروا عودة البطولات.. ولن أسمح بالتطاول على النادي

أكد محمد بن داخل رئيس نادى الاتحاد السعودى أنه لن يسمح لأحد بالتطاول على النادي، وأنه جاء لرئاسة النادي والدفاع عنه أمام كل من يحاول الإساءة سواء من الداخل أو الخارج، مشيرا إلى حرصه الشديد على إعادة الاتحاد لمنصات التتويج.

وقال ابن داخل -في تصريح لصحيفة "الرياض" السعودية-: "لن أسمح لأي كائن كان بالتطاول على كيان النادي، وإنه جاء لرئاسة النادي والدفاع عنه أمام كل من يحاول الإساءة للكيان سواء من الداخل أو الخارج".

وأضاف "لن نتوانى في تسجيل مواقف أمام أي لجنة من اللجان المختلفة في اتحاد الكرة إذا وجد أن قراراتها تسير ضد مصلحة الاتحاد".

وأوضح رئيس نادي الاتحاد أنه تحدث عن عدم أحقية لاعب الوسط محمد بوسبعان باتخاذ أي عقوبات ضده؛ لأنه تأكد أن اللاعب لم يكن متعمدا إلحاق الأذى بزميله في النصر.

وشدد ابن داخل على أنه حريص كل الحرص على إعادة الاتحاد لمنصات التتويج، وسيستمر في عمله الذي سيبحث من خلاله عن إعادة صياغة الفريق، مؤكدا أن الاتحاد الحقيقي سيعود، وأنه بعد عامين من الآن سيذكره جمهور الاتحاد بالخير عندما يجد فريقه متوجا بالإنجازات والبطولات، وأنه راض كل الرضا عن العمل الذي يقدمه على الرغم من كل الظروف والعوائق التي تواجهه.

وأبدى رئيس الاتحاد رضاه الكامل عن العمل الذي يقوم به مدرب الفريق الإسباني راؤول كانيدا والذي استطاع أن يعيد صياغة الفريق في الفترة التي أشرف فيها على قيادة الاتحاد فنيا، وأنه استطاع أن يقدم الاتحاد بشكل مختلف، مشيرا إلى أن عقد المدرب مستمر لعامين آخرين، وأن الكل أجمع على ضرورة استمراره.

ولوح ابن داخل أنه لن يتوانى في اتخاذ أي قرار يخص اللاعبين الأجانب والاستغناء عنهم متى ما اقتضت مصلحة الفريق، مشيرا إلى أن القرار الأول والأخير في الأمور الفنية متروك لدى مدرب الفريق كانيدا لاتخاذ ما يراه مناسبا.

وأشار إلى أن كانيدا قد يصادق على مسألة بقاء المصري حسني عبد ربه؛ فهو الأكثر إقناعا للمدرب، لافتا إلى أن الإدارة لا تدري إذا كان المدرب يريد محترفا أفضل.

يذكر أن فترة إعارة عبد ربه من النادى الإسماعيلى إلى صفوف الاتحاد تنتهى بنهاية الموسم الجارى.