EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2012

يونايتد وسيتي في لقاء ثأري دربي مدينة مانشستر يحسم لقب الدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد

لقاء الذهاب انتهى لسيتي 6-1

أنظار عشاق ومحبي الكرة الإنجليزية تتجه إلى ملعب "الإمارات" في مدينة مانشستر الإنجليزية لمتابعة دربي الحسم بين مانشستر يونايتد وجاره مانشستر سيتي في الجولة السادسة والثلاثين من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2012

يونايتد وسيتي في لقاء ثأري دربي مدينة مانشستر يحسم لقب الدوري الإنجليزي

تتجه أنظار عشاق ومحبي الكرة الإنجليزية إلى ملعب "الإمارات" في مدينة مانشستر الإنجليزية لمتابعة دربي الحسم بين مانشستر يونايتد وجاره مانشستر سيتي في الجولة السادسة والثلاثين من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

في موقعة الحسم للمسابقة حيث يحتل يونايتد الصدارة برصيد 83 نقطة بفارق ثلاث نقاط فقط عن سيتي، ويتبقى على نهاية البطولة بعد هذه المواجهة جولتان فقط.

هذه المواجهة يدخلها يونايتد بدافع الحسم لأنها تجعله بطلاً للبريمير ليج بنسبة كبيرة، إلى جانب الثأر بعد هزيمته في الدور الأول بسداسية مقابل هدف واحد، وهي الخسارة الأكبر في تاريخ مواجهات الدربي، ورغم أن يونايتد قام بتعويضها بإقصاء سيتي من كأس الاتحاد إلا أن الأمر سيختلف في مواجهة الليلة.

السير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد أكد أن التاريخ لن يكون له دور، ومواجهة الستة لا علاقة لها بالموضوع، فاللاعبون مستعدون للقاء جيداً.

أما روبرتو مانشيني المدير الفني الإيطالي لنادي مانشستر سيتي فاعترف بأن جاره اللدود يتفوق عليه من ناحية الخبرة والقوة الداخلية وروح الفريق والتفاهم، مشيراً إلى أنه على مدى الـ20 عاماً الأخيرة تمكن اليونايتد من العودة والفوز في اللقب رغم تأخره، لأنهم يملكون الكيمياء المطلوبة من اللاعبين والجهاز الفني حتى لو كانوا متأخرين بفارق كبير.

وينتظر أن تضم التشكيلة المتوقعة لليونايتد الحارس الإسباني دي خيا وأمامه الرباعي ريو فيردناند ودي جونز ورافائيل وإيفرا للدفاع، وفي الوسط الرباعي كاريك وسكولز وجيجز وناني، وفي الهجوم الخطير واين روني وبجواره المكسيكي هيرنانديز أو القاطرة البشرية ويلباك وربما فالنسيا كصانع ألعاب، وتبدو فرص المدافع إيفانز ضئيلة في اللحاق باللقاء.

في المقابل يعتمد سيتي على تشكيلة تضم غالباً هارت لحراسة المرمى، زابالايتا وكومباني قائد الفريق وليسكوت وكليتشي للدفاع، وأمامه يايا توريه وسيلفا وجاريث باري للوسط، والثلاثي الخطير سمير نصري وكارلوس تيفيز وأجويرو، وربما يبدأ الإيطالي المشاكس بالوتيللي بعد أن غاب خلال اللقاءات الثلاثة الأخيرة للإيقاف، ويغيب المدافع ريتشاردز للإصابة.