EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2012

خروج المغرب يفتح ابواب جهنم على جيريتس

إيريك جريتس

إيريك جريتس

عد الهزيمة اخرج كل السياسيين والاعلاميين المغاربة مكنونات صدورهم من كراهية تجاه المدرب البلجيكي الذي وصفوه بالاكذوبة والمتواضع وطالبوا باقصائه فورا

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2012

خروج المغرب يفتح ابواب جهنم على جيريتس

يبدو ان هزيمة المنتخب المغربي المعروف باسم اسود الاطلسي من الجابون وبالتالي خروجه من الدور الاول لبطولة امم افريقيا التي تجري حاليا في الجابون وغينيا الاستوائية بعدما كان احد المرشحين الكبار للمنافسة على لقبها كان كلمة السر في فتح ابواب جهنم على المدرب البلجيكي ايريك جيريتس بعدما عاش في الرباط عيشة الملوك لاكثر من عام.

وبعد الهزيمة اخرج كل السياسيين والاعلاميين المغاربة مكنونات صدورهم من كراهية تجاه المدرب البلجيكي الذي وصفوه بالاكذوبة والمتواضع وطالبوا باقصائه فورا ودون تاخير، كما فتحت وسائل الاعلام ملف راتبه الضخم الذي ظل طوال الشهور السابقة سرا من اسرار الدولة.

وامتدت نيران الغضب الى الجامعة المغربية لكرة القدم (الاتحاد المغربي) ورئيسها علي الفاسي الفهري حيث طالبت وسائل الاعلام ليس فقط باستقالته وانما بمحاسبته واعضاء الجامعة على الاخفاق.

نائب اسلامي يقترح اعلان المغرب بدون منتخب وطني لمدة 4 سنوات

وكان لافتا دخول السياسيين على الخط حيث صرح خالد البوقرعي النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الاسلامي الحكام بانه "لا يمكن انتظار انتصار من هيأة مشرفة على الكرة في المغرب لم تكن صريحة مع المغاربة حتى في الكشف عن راتب المدرب إيريك جيريتس وكأن الإفصاح عنه يشكل خطرا على الأمن القومي".

واقترح البوقرعي "إعلان المغرب لمدة أربع سنوات على الأقل بدون منتخب لكرة القدم، والعمل خلال هذه الفترة على إعداد منطق جديد لممارسة الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص، وذلك بإطلاق حوار وطني واسع يشارك فيه مختلف المهتمين بالمجال "لنضمن انطلاقة حقيقية لكرة القدم الوطنية".

وكانت الصحف المغربية قد نشرت تقارير نسبتها لمصادر سرية اشارت الى ان راتب المدرب إيريك جيريتس يكلّف قرابة ال 340 ألف يورو شهريا يتم تحويلها إلى حسابه البنكي في بنك بلجيكي.. أي ما يعادل 480 مليون سنتيم.