EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

خبرة الهلال تصطدم بطموح الاتفاق في نهائي كأس ولي العهد

الهلال والاتفاق

الهلال يتربص بالاتفاق في نهائي كأس ولي العهد

الهلال يسعى إلى إحراز اللقب الخامس على التوالي في مسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم عندما يلتقي الاتفاق

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

خبرة الهلال تصطدم بطموح الاتفاق في نهائي كأس ولي العهد

يسعى الهلال إلى إحراز اللقب الخامس على التوالي، في مسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم، عندما يلتقي الاتفاق في المباراة النهائية للنسخة السابعة والثلاثين الجمعة، على إستاد الملك فهد الدولي في الرياض.

بدأ التنافس بين الاتفاق والهلال على حصد الألقاب منذ ما يقارب 44 عاما، في دلالة على عراقة الفريقين وقوتهما وحضورهما الدائم على منصات التتويج.

النهائي سيكون الثاني بين الفريقين بعد عام 2008م، حين توج الهلال بطلا بهدفين لياسر القحطاني والليبي طارق التايب.

لكنه النهائي الثامن بينهما على صعيد المباريات النهائية في كافة المسابقات، توج من خلالها الهلال أربع مرات والاتفاق ثلاث مرات.

لم يقدم الهلال هذا الموسم أداءه المعروف، على رغم وصوله للنهائي، لكن إحرازه اللقب الخامس على التوالي سيحفز لاعبيه من دون شك على تحسين عروضهم في الدوري؛ لأنه بات مهددا بفقدان اللقب.

قد يعود إلى صفوف الهلال المغربيان عادل هرماش والهداف يوسف العربي، إذا ما اعتمد عليهما المدرب التشيكي إيفان هاسيك؛ الذي سيعول كثيرا على تكثيف عدد اللاعبين في وسط الملعب بفضل القوة الضاربة للفريق في هذا الخط.

الاستعانة بالعناصر الشابة

ستشهد المباراة وجود بعض العناصر الشابة؛ التي مُنحت الفرصة وأثبتت كفاءتها وباتت من الركائز الأساسية في كلا الفريقين. ففي الهلال يوجد سلطان البيشي وشافي الدوسري ومحمد القرني وسلمان الفرج وسالم الدوسري، وفي الاتفاق حمد الحمد ومبارك الدوسري ويحيى حكمي وزامل السليم وأحمد عكاش.

وضح من تدريبات الاتفاق الأخيرة استعدادا للمباراة، اعتماد المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش على التشكيلة نفسها؛ التي شارك بها في مباراة النصر في الدوري، وحقق فيها الفوز 2-0، بالإضافة إلى عودة الموقوفين، واحتمال مشاركة صالح بشير منذ البداية وكذلك العماني حسن مظفر.

يعول إيفانكوفيتش على القدرات التهديفية ليوسف السالم والأرجنتيني سيباستيان تيجالي، مع عودة أحدهما لوسط الملعب لتشكيل خماسي، في حال خسارة الكرة، فضلا عن الإمكانات الفنية الدفاعية العالية لدى البرازيلي كارلوس لازاروني ويحيى عتين.