EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

"الأسود" و"نسور قرطاج" مرشحان للتأهل جيريتس: مباراة المغرب وتونس ستكون هجومية حذرة

إيريك جيريتس

جيريتس يؤكد صعوبة مواجهة تونس

البلجيكي إيريك جيريتس -المدير الفني للمنتخب المغربي- يؤكد أنه يأمل في تحقيق بداية طبية عندما يلاقي نظيره التونسي -الاثنين- في افتتاح مشوار فريقه بكأس الأمم الإفريقية

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

"الأسود" و"نسور قرطاج" مرشحان للتأهل جيريتس: مباراة المغرب وتونس ستكون هجومية حذرة

أكد البلجيكي إيريك جيريتس -المدير الفني للمنتخب المغربي- أنه يأمل في تحقيق بداية طبية عندما يلاقي نظيره التونسي -الاثنين- في افتتاح مشوار فريقه في المجموعة الثالثة في النسخة الثامنة والعشرين بكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم؛ التي تستضيفها الجابون مع غينيا الاستوائية حتى 12 فبراير/شباط المقبل.

وقال جيريتس؛ الذي شارك كلاعب في 86 مباراة مع المنتخب البلجيكي، في تصريح خاص لوكالة الأنباء الألمانية: إنه يتوقع أن يميل الأداء إلى الهجوم أكثر من الحذر.

وأضاف "ستكون مباراة بين فريقين يلعبان على الهجوم، ولكن لا ينبغي نسيان الدفاع أيضا، لأنك لو لعبت بشكل هجومي بنسبة مائة بالمائة ستسكن شباكك هدفا، وسيكون من الصعب بعد ذلك العودة إلى المباراة".

وتضم المجموعة الثالثة منتخبات المغرب وتونس والجابون والنيجر.

وفي ظل غياب المنتخب المصري حامل لقب النسخ الثلاثة الأخيرة من كأس الأمم الإفريقية، وكذلك المنتخبين الكاميروني والنيجيري، فإن المنافسة على اللقب باتت مفتوحة، ويعد المنتخب المغربي من بين أبرز المرشحين لحسم اللقب مع غانا وكوت ديفوار.

المباراة الأولى بالتأكيد مهمة؛ لأنها ترفع الضغط إذا تمكنت من تحقيق الفوز، ولكن إذا لم تفز ستفرض عليك الكثير من الضغوط في المباريات المتبقية

وأشار جيريتس -الفائز بلقب الدوري في أربع دول مختلفة، قبل أن يتولى في عام 2010م تدريب المنتخب المغربي الفائز مرة واحدة من قبل بلقب كأس الأمم الإفريقية- إلى أنه لا يعتبر مواجهة تونس في المباراة الأولى "عائقامؤكدا صعوبة اللقاء؛ لأن تونس مرشحة للصعود عن المجموعة مثل المغرب.

وأوضح مدرب الخضر "أن المباراة الأولى بالتأكيد مهمة؛ لأنها ترفع الضغط إذا تمكنت من تحقيق الفوز، ولكن إذا لم تفز ستفرض عليك الكثير من الضغوط في المباريات المتبقية".

ويعد المنتخب المغربي المحطة التدريبية الأولى لجيريتس مع المنتخبات الوطنية، بعد أن سبق له تدريب أيندهوفن الهولندي وكايزرسلاوترن وفولفسبورج الألمانيين وجالطة سراي التركي وأولمبيك مرسيليا الفرنسي والهلال السعودي.

وأعرب المدرب البلجيكي عن إعجابه بالجهد المبذول من جانب الجابون وغينيا الاستوائية في تنظيم البطولة.