EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

بعد ضياع فرصة التعاقد مع مانشيني جوارديولا ينافس كابيلو على تدريب روسيا في قائمة المرشحين الـ13

الإسباني جوارديولا

جوارديولا في قائمة المرشحين لتدريب روسيا

دخل الثنائي الإسباني بيب جوارديولا والإيطالي فابيو كابيلو في منافسة على تدريب المنتخب الروسي لكرة القدم، وذلك بعدما أعلن المسئولون الروس عن قائمة فيها 13 مدربا مرشحين لتولي المنصب، لقيادة الفريق في الفترة المقبلة التي تشهد انطلاق منافسات التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم "البرازيل 2014".

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

بعد ضياع فرصة التعاقد مع مانشيني جوارديولا ينافس كابيلو على تدريب روسيا في قائمة المرشحين الـ13

دخل الثنائي الإسباني بيب جوارديولا والإيطالي فابيو كابيلو في منافسة على تدريب المنتخب الروسي لكرة القدم، وذلك بعدما أعلن المسئولون الروس عن قائمة فيها 13 مدربا مرشحين لتولي المنصب، لقيادة الفريق في الفترة المقبلة التي تشهد انطلاق منافسات التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم "البرازيل 2014".

ولا يرتبط كل من كابيلو أو جوارديولا بأي عمل في الوقت الحالي بعدما استقال الأول من تدريب المنتخب الإنجليزي قبل بطولة الأمم الأوروبية، والثاني لم يجدد عقده مع برشلونة الإسباني نهاية الموسم الماضي.

ضمت القائمة أيضا هاري ريدناب مدرب توتنهام هوتسبير السابق،ورفائيل بنيتز مدرب ليفربول السابق، ومارشيلو ليبي مدرب إيطاليا السابق، ومارسيلو بيلسا مدرب الارجنتين السابق.

كابيلو في مفاوضات مع الاتحاد الروسي
416

كابيلو في مفاوضات مع الاتحاد الروسي

وقال الاتحاد الروسي في بيان نشره على الانترنت:" حددنا تلك الاسماء للتفاوض معهم حتى يتولى أحدهم مسئولية تدريب المنتخب الوطني."

ولم يتم وضع اسم الإيطالي روبرتو مانشيني رغم أن الاتحاد الروسي قدم له عرضا جادا بـ6.5 ملايين جنيه استرليني، لكن المدرب الإيطالي جدد عقده مع ناديه مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي بعقد مدته 5 مواسم مقابل 37 مليون جنيه استرليني.

الإنجليزي هاري ريدناب
416

الإنجليزي هاري ريدناب

واضطر الاتحاد الروسي للكشف عن أسماء المرشحين لقيادة المنتخب وسط تكهنات مكثفة لوسائل الإعلام بشأن الوظيفة التي أصبحت شاغرة عقب رحيل الهولندي ديك أدفوكات بعد خروج روسيا من الدور الأول في بطولة اوروبا 2012.

ومن الأسماء الاخرى في قائمة المرشحين فاليري جازاييف واناتولي بيشوفيتس ويوري سيمين الذين سبق لهم قيادة المنتخب لكنهم أقيلوا أو استقالوا بسبب سوء النتائج.