EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

شركة نادي الوصل أدانت الحادث جدل في الإمارات بعد اعتداء جماهير الشباب على زوجة مارادونا

مارادونا يشتبك مع الجماهير

جانب من اشتباك مارادونا مع جماهير الشباب

حادثة اعتداء جماهير نادي الشباب على زوجة الأسطورة الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا مدرب فريق الوصل، تثير جدلاً كبيرًا في الشارع الرياضي؛

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

شركة نادي الوصل أدانت الحادث جدل في الإمارات بعد اعتداء جماهير الشباب على زوجة مارادونا

أثارت حادثة اعتداء جماهير نادي الشباب على زوجة الأسطورة الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا مدرب فريق الوصل، في مباراة الفريقين في الدوري الإماراتي لكرة القدم؛ جدلاً كبيرًا في الشارع الرياضي؛ للسلوك الذي ظهر عليه الجمهور مع ضيوف الإمارات.

وانتقدت إدارة نادي الوصل المضايقات التي تعرضت لها أسرة مارادونا وضيوفه في منصة استاد الشباب، في المباراة التي أقيمت يوم الخميس الماضي ضمن مباريات دوري المحترفين.

وقالت الإدارة، في بيان لها، إن "فئة قليلة من الجماهير غير المسؤولة تعرضت بالإساءات اللفظية لزوجة الأسطورة مارادونا وضيوفه خلال اللقاء".

ونقل البيان الذي نُشر على موقع النادي الرسمي على الإنترنت، عن عبد الله آل بشر المدير التنفيذي لشركة الوصل؛ استياءه البالغ مما تعرضت له أسرة المدرب مارادونا، واعتبر "ما حدث غير مقبول بتاتًا، ويسيء لكرة القدم في الإمارات".

وأضاف: "من غير المقبول أو المنطق التعرض للنساء. وعاداتنا تمنعنا من مثل هذه التصرفات التي هزت كل من كان في الملعب أو شاهدها على شاشات التلفاز وأخذت رد فعل عالمية واهتمامًا كبيرًا".

وأشار آل بشر إلى أن "شركة الوصل لكرة القدم تقدر موقف الأسطورة والتصرف الذي بدر منه بالذهاب إلى المنصة والوقوف بجوار زوجته وضيوفه والاستفسار عما جرى؛ فهذا تصرف طبيعي لأي شخص".

وتابع: "نتقدم باعتذارنا إلى الأسطورة مارادونا على ما بدر من هذه الفئة القليلة التي أساءت للمجتمع الإماراتي أولاً، ولمحبي الكرة الإماراتية ثانيًا. ومجتمع الإمارات بطبيعته لا يتعرض للنساء بالشتم أو السب والمضايقات أو أي تصرف خارج نطاق اللياقة والأدب".

وكانت زوجة مارادونا دخلت في شجار مع مشجعين إماراتيين من جمهور نادي الشباب الإماراتي، مساء يوم الخميس الماضي، واتهمتهم بإهانتها والاعتداء عليها بالقول في المدرجات.

وحدثت الوقعة في الدقائق الأخيرة من لقاء الوصل والشباب في الجولة السابعة عشرة من دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم. وانتهى اللقاء بخسارة الوصل بهدفين مقابل لا شيء.

وعقب انتهاء المباراة، شاهد مارادونا زوجته تتشاجر مع جماهير في المدرجات، فصعد مسرعًا إليها، واشتبك بالقول مع المشجعين وحوله بعض لاعبي وموظفي نادي الوصل. وحال رجال شرطة دبي من اشتباك الطرفين بالأيدي، واصطحبوه وزوجته وصديقاتها إلى غرف الملابس.

وقال مارادونا عقب الوقعة، إنه لا يسمح بأي تطاول على زوجته. "وإذا اعتدى أحد على زوجتي، فسوف أذهب إليه وأرد عليه في بيته".

وأضاف: "من تطاول على زوجتي شخص جبان؛ لأنه لو أراد أن ينتقدني، فعليه أن يواجهني رجلاً لرجل".

من جانبه، قال سامي قمزي رئيس نادي الشباب إنه حاول شخصيًّا التدخل لإنهاء الاشتباك الذي حدث بين مارادونا والمشجعين، مشيرًا إلى أنه ذهب إلى المدرب الأرجنتيني للاعتذار إليه في غرف الملابس، "لكنه رد علينا باللغة الإسبانية بصوت مرتفع، وكان رد فعله غير مقبول بتاتًا".