EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

جالياني : الأندية الإيطالية "أفقر" من ريال مدريد وبرشلونة بكثير

فريق ميلان مع فريق اودينيزي

صورة معبرة عن سقوط الأندية الإيطالية

تحسر أدريانو جالياني نائب رئيس ميلان الإيطالي على أيام العز للروسونيري في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، حينما كان ميلان أغنى ناد في العالم بل ويتفوق على ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين أغنى ناديين في العالم حاليا.

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

جالياني : الأندية الإيطالية "أفقر" من ريال مدريد وبرشلونة بكثير

تحسر أدريانو جالياني نائب رئيس ميلان الإيطالي على أيام العز للروسونيري في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، حينما كان ميلان أغنى ناد في العالم بل ويتفوق على ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين أغنى ناديين في العالم حاليا.

ورغم ذلك أعلن جالياني مع بداية الاستعداد للموسم الجديد أن هدف ميلان الموسم المقبل هو المنافسة على لقب الدوري الذي انتزعه يوفنتوس الموسم الماضي رغم ما يعانيه النادي من أزمة مالية طاحنة منعته من التعاقد مع لاعبين نجوم واكتفى بفرانسيسكو أسيربي وكيفين كونستانت وريكاردو مونتوليفو.

وكشف جالياني عن أن ميلان منذ 20 عاما كان أغنى من عملاقي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة، لكنه حاليا يحقق نصف ما يجنيه أي من قطبي إسبانيا.

وأوضح قائلا في تصريحات للصحف الإيطالية يوم الثلاثاء "اللاعبون الكبار لم يعد بمقدور أندية إنترميلان ويوفنتوس وبالطبع ميلان التعاقد معهم لأن رواتبهم كبيرة، وهذا يرجع لتغير الكرة الإيطالية التي أثر عليها الاقتصاد بشدة".

ورغم ذلك قال نائب رئيس ميلان: "هدفنا المنافسة على لقب الدوري الموسم المقبل، وكذلك تقليل الإصابات التي تضرب اللاعبين خلال الموسم لأن الإصابات ترتبط ارتباطا شرطيا بالنتائج".

ويسعى ميلان لتجديد دماء الفريق بعد التخلص من لاعبيه المخضرمين جينارو جاتوزو، أليساندرو نيستا، وكلارنس سيدورف ومارك فان بوميل، فيما أبقى على نجميه البرازيلي تياجو سيلفا والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

وأبدى نائب رئيس ميلان سعادته بتجديد دماء الفريق بلاعبين شباب، لكنه في نفس الوقت اعتبر أن السن ليس العامل الحاسم في رحيل أو بقاء اللاعبين.