EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

اتفاق بين ألتراس المصري وبلطجية تحديد "المتورطين" في مجزرة إستاد بورسعيد

الأهلي والشغب

جانب من أحداث بورسعيد

التحقيقات التي تجريها النيابة العامة حول مجزرة إستاد بورسعيد التي جرت عقب مباراة الأهلي والمصري في الدوري المصري، توصلت إلى قائمة من الأسماء الذين قاموا بهذه الجريمة البشعة

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2012

اتفاق بين ألتراس المصري وبلطجية تحديد "المتورطين" في مجزرة إستاد بورسعيد

توصلت التحقيقات التي تجريها النيابة العامة حول مجزرة إستاد بورسعيد التي جرت عقب مباراة الأهلي والمصري في الدوري المصري لكرة القدم، إلى قائمة من الأسماء للمجرمين الذين قاموا بهذه الجريمة البشعة التي هزت العالم كله، وليس مصر وحدها‏.‏

وعثر الفريق المحقق على شرائط تكشف فيها هؤلاء القتلة من البلطجية وهم يقودون الجماهير البورسعيدية للفتك بجماهير الأهلي، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "الأهرام" المصرية.

وأطلعت لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس الشعب إدارة النادي الأهلي بسير التحقيقات التي ستكشف عن أسرار خطيرة تهز الأمن العام.

وكان مجلس إدارة الأهلي برئاسة الكابتن حسن حمدي استقبل أمس اللواء محمود أحمد علي، رئيس اللجنة الأوليمبية، والأستاذ ممدوح عباس، رئيس نادي الزمالك، واللواء صبري سراج، والكابتن حازم إمام عضوي مجلس إدارة نادي الزمالك، وذلك لتقديم واجب العزاء ومواساة النادي وجماهيره في شهداء الأهلي بمدينة بورسعيد.

وقد عرض النادي الأهلي على الحضور قرار مجلس إدارة النادي بعدم الاشتراك في أية مسابقات رسمية محلية طوال فترة الحداد التي تنتهي 11 مارس/آذار المقبل، وأيد الحاضرون قرار مجلس إدارة النادي.

وأكد وفد نادي الزمالك تضامنه الكامل مع قرار مجلس إدارة الأهلي حدادا على أرواح الشهداء، واقترح رئيس نادي الزمالك عودة النشاط الرياضي بمباراة بين فريقي الأهلي والزمالك بإستاد القاهرة لصالح أسر الشهداء، وقد أيد مجلسُ إدارة الأهلي اقتراحَ عباس.

ويعيش الأهلي حالة من الطوارئ بصورة يومية لا تكاد تمر ساعة دون اجتماعات للإسراع نحو استعادة حقوق أسر الشهداء والمصابين، وذلك من خلال مخاطبات رسمية للجهات المسؤولة بسرعة تحقيق العدالة الناجزة، والانتهاء من التحقيقات لتحديد الجناة في مجزرة بورسعيد، وإعلان الحقائق كاملة أمام الشعب قبل انتهاء فترة الحداد التي ستنتهي في11 مارس/آذار المقبل، وبدأ الأهلي خطوات مقاضاة جميع الجهات المسؤولة عن مجرزة بورسعيد.

وكانت لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس الشعب برئاسة أشرف ثابت وعمرو حمزاوي ومحمد أبو حديد زارت الأهلي في ساعة متأخرة أمس بهدف توضيح الصورة أمام مسؤولي النادي، وكان في استقبالهم اللواء محمود علام، مدير عام النادي.

وأطلعت لجنة تقصي الحقائق إدارة الأهلي على أنها وضعت يدها على الجناة الأصليين، وأن ما حدث نتيجة مشاركة بين لفيف من البلطجية وبعض رابطة ألتراس مصراوي بعد اتفاقهم على قتل جماهير الأهلي، وطالبت اللجنة من إدارة النادي إعداد قائمة بأسماء المصابين لحضورهم إلى مجلس الشعب للاستماع لشهادتهم بخصوص ما حدث، وقدمت إدارة الأهلي ملفا كاملا من الصور والفيديوهات والمستندات لتدعيم الموقف حتى يتم الوصول للجناة الحقيقيين، إضافة إلى شهادة شريف إكرامي الموجود حاليا بالسعودية لأداء مناسك العمرة، وسيد عبد الحفيظ، وأحمد فتحي، وهم اللاعبون الذين تواجدوا في أرض الملعب أثناء الأحداث، وربما تطال القائمة لاعبين آخرين أبدوا رغبتهم في الإدلاء بأقوالهم أمام اللجنة.