EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2012

قبل مباراتهما في تصفيات كأس العالم 2014 بوكير يؤكد صعوبة مهمة لبنان أمام الإمارات

لبنان والإمارات

لبنان طامعة في تخطي عقبة الإمارات

اعتبر بوكير مباراة فريقه لبنان أمام الإمارات مواجهة في غاية الصعوبة، خاصة أن اللقاء مقام على أرض منافسه الذي يبحث عن فوز معنوي في التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014.

  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2012

قبل مباراتهما في تصفيات كأس العالم 2014 بوكير يؤكد صعوبة مهمة لبنان أمام الإمارات

أكد الألماني ثيو بوكير -مدرب المنتخب اللبناني- صعوبة المهمة أمام الإمارات يوم الأربعاء في إستاد آل نهيان في أبو ظبي، ضمن منافسات المجموعة الأسيوية الثانية المؤهلة للدور الحاسم من تصفيات مونديال 2014 في البرازيل.

وقال بوكير في مؤتمر صحفي: "تكمن صعوبة المباراة في أن منتخب الإمارات يريد أن يُنهي مشواره في التصفيات بفوزٍ معنوي حتى لا يخرج خالي الوفاض، وبلا رصيد".

وتابع: "بالنسبة لنا، فقبل 6 أشهر من الآن لم يكن هناك اهتمام يذكر بالمنتخب اللبناني، وبعد أن أصبح في الواجهة عقب الانتصارات التي حققها زاد الاهتمام، وأصبحنا أمام تحد كبير؛ إذ لا يفصلنا عن التأهل للمرحلة الرابعة سوى خطوات قليلة، وشخصيا أثق في قدرات اللاعبين وكفاءاتهم". مضيفا: "طالبت في الفترة الماضية ضم عدد من اللاعبين المحترفين بالخارج لزيادة قوتنا، ونجحنا في ضم عباس حسن ونادر مطر".

وأوضح بوكير: "إذا قارنا بين منتخبي الإمارات ولبنان سنجد أن الأول يملك تاريخا أفضل وأن كرة القدم الإماراتية عموما تمتلك بنية تحتية ممتازة للغاية، وأذكر هنا أن مدرب الإمارات السابق السلوفيني ستريشكو كاتانيتش أبدى سخطه من أرضية ملعبنا في بيروت أثناء المواجهة الأولى، وأعتقد أنه كان محقا في ذلك لأنه في حينها لم يكن ملعبنا مجهزا بصورة مثالية".

وأكد: "ما حققه المنتخب اللبناني من نتائج يجعلنا نرفع القبعات للاعبينا لأنهم تجاوزوا ظروفا صعبة كثيرة، لذلك يزداد إصرارنا على تحقيق الانتصار والتأهل".

وعن التأهل قال: "برغم عدم وجود مقارنة بيننا وبين كوريا الجنوبية، فإننا نأمل في وقوف الحظ إلى جانبنا من خلال تحقيق الفوز على الإمارات، وتعثر كوريا الجنوبية أمام الكويت حتى نحتل المركز الأول".