EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

بإقصائهما إنتر ميلان الإيطالي وبال السويسري بايرن ومرسيليا يتأهلان لربع نهائي دوري الأبطال

إنتر ميلان و مرسيليا

مرسيليا تأهل رغم الخسارة لربع النهائي

مرسيليا الفرنسي يتمكن من الإطاحة بمضيفه إنتر ميلان الإيطالي وبلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري الأبطال

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

بإقصائهما إنتر ميلان الإيطالي وبال السويسري بايرن ومرسيليا يتأهلان لربع نهائي دوري الأبطال

تمكن مرسيليا الفرنسي من الإطاحة بمضيفه إنتر ميلان الإيطالي وبلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا رغم خسارته أمامه 1-2 في إياب الدور الثاني، فيما وضع بايرن ميونخ الألماني حدًّا لمغامرة ضيفه بال السويسري بعدما اكتسحه 7-0، اليوم الثلاثاء.

على ملعب "جوسيبي مياتزاكرر مرسيليا سيناريو لقاء الذهاب أمام إنتر بطل 1963 و1964 و2010، وسجل هدفًا قاتلاً في الوقت بدل الضائع عندما كان الفريقان متوجهين إلى خوض التمديد بعد أن تقدم صاحب الأرض في الدقيقة الـ76، فكان ذلك كافيًا للفريق الفرنسي لمواصلة المشوار في المسابقة التي توج بلقبها عام 1993 على حساب قطب ميلانو الآخر ميلان؛ وذلك رغم نجاح إنتر في تسجيل هدف الفوز في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء.

وصار مصير مدرب إنتر كلاوديو رانييري في مهب الريح، خصوصًا أن "نيراتزوري" الذي خسر ذهابًا 0-1 بهدف قاتل سجله الفرنسيون في الوقت بدل الضائع أيضًا؛ فقد الأمل في المنافسة على لقب الدوري المحلي، كما تنازل عن لقب مسابقة الكأس المحلية.

ويبدو أن مدرب مرسيليا ديدييه ديشان سيكون مجددًا السبب الذي يقف خلف إقالة رانييري من منصبه بعد أن كان تسبب بإقالته من منصبه في تشيلسي الإنجليزي قبل 8 أعوام؛ عندما قاد فريقه السابق موناكو إلى الفوز على الفريق اللندني في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2003-2004 (5-3 بمجموع المباراتين) قبل أن يخسر في النهائي أمام بورتو البرتغالي.

وهذه المواجهة هي الثانية بين إنتر ومرسيليا بعد تلك التي جمعتهما عام 2004 في ربع نهائي كأس الاتحاد الأوروبي؛ حين فاز الفريق الفرنسي ذهابًا وإياباً بنتيجة 1-0، فألحق به هزيمته الوحيدة أمام الفرق الفرنسية في الأدوار الإقصائية من مباراتين.

وعلى ملعب "أليانز أرينالم يمنح بايرن ميونخ فرصة لبال من أجل تكرار إنجاز الدور الأول عندما أطاح بمانشستر يونايتد الإنجليزي بالفوز عليه 2-1 في الجولة الأخيرة، فوضع حدًّا لمغامرة فريق المدرب الألماني هايكو فوغل الذي يشجع النادي البافاري وأشرف على فرقه العمرية لتسعة أعوام حتى 2007؛ وذلك بدك شباكه بخماسية نظيفة، بينها رباعية لماريو جوميز.