EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

قلص الفارق إلى نقطتين فقط بالفيديو.. يوفنتوس يهدد صدارة ميلان بثلاثية في نابولي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

قلص يوفنتوس فارق النقاط مع ميلان المتصدر لجدول الدوري الإيطالي إلى نقطتين فقط، بعدما تغلب على نابولي بثلاثية نظيفة خلال المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الـ30.

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

قلص الفارق إلى نقطتين فقط بالفيديو.. يوفنتوس يهدد صدارة ميلان بثلاثية في نابولي

حسم يوفنتوس القمة مع ضيفه نابولي بفوزه عليه بثلاثية نظيفة، مساء الأحد، في ختام الجولة الثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على ملعب يوفنتوس في تورينو، انتظر فريق "السيدة العجوز" حتى مستهل الشوط الثاني لافتتاح التسجيل، بعد أن حصل على ركلة حرة نفذها المونتينيجري ميركو فوسينيتش، وتابعها المدافع ليوناردو بونوتشي الذي ناب عن المهاجمين، في شباك الحارس الدولي مورجان دي سانكتيس في الدقيقة الـ(53).

وعزز التشيلي ارتورو فيدال تقدم الفريق المحلي بالهدف الثاني، بعدما تلقى كرة موزونة من كلاوديو ماركيزيو في الجهة اليسرى من منطقة الضيف تابعها بيسراه في أعلى الزاوية اليمنى في الدقيقة الـ(75).

ووجه فابيو كوالياريلا الضربة القاضية في الوقت المناسب بتسجيله الهدف الثالث لفريقه، إثر ركلة حرة نفذها المخضرم أليساندرو دل بييرو في مكان وقوف زميله الذي لم يتردد في إيداعها الشباك في الدقيقة الـ(83)، قبل 3 دقائق من طرد مدافع نابولي الأرجنتيني هوجو ارماندو كامبانيارو.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 62 نقطة وعادت آماله بالمنافسة على اللقب، بعد أن أصبح أعلى نقطتين من ميلان المتصدر وبطل الموسم الماضي الذي تعادل مع مضيفه كاتانيا بنتيجة (1-1)، فيما وقف رصيد نابولي الرابع عند 48 نقطة بفارق الأهداف أمام أودينيزي.

وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، استعاد روما توازنه وبقي ضمن دائرة الصراع على المركز الرابع والأخير، ورفع روما رصيده إلى 47 نقطة في المركز السادس بفارق نقطة واحدة خلف نابولي وأودينيزي.

وعلى ملعب "جوزيبي مياتزاحقق إنتر ميلان بداية جيدة مع مدرب فريق الشباب اندريا ستراماتشوني الذي خلف كلاوديو رانييري حتى نهاية الموسم، بعد أن أقيل الأخير من منصبه إثر الخسارة أمام يوفنتوس (0-2) الأحد الماضي، وذلك بفوزه المثير على جنوى (5-4).

ورفع إنتر رصيده إلى 44 نقطة في المركز السابع وأبقى على حظوظه في إنقاذ موسمه من خلال المشاركة في الدوري الأوروبي، وذلك بعد أن فقد أي أمل في المنافسة على اللقب أو حتى المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي ودعها هذا الموسم من الدور الثاني على يد مرسيليا الفرنسي، إضافة إلى تنازله عن لقبه بطلًا لمسابقة الكأس المحلية.

وعلى ملعب "ارتيميو فرانكيفشل أودينيزي في الاستفادة من سقوط لاتسيو الثالث أمام بارما (1-3)، من أجل أن يصبح على المسافة ذاتها منه، وذلك بعد أن خسر بدوره أمام مضيفه المتواضع سيينا (1-0).

وتغلب باليرمو على مضيفه بولونيا بثلاثة مقابل هدف، وفاز كييفو على مضيفه فيورنتينا بهدفين مقابل هدف، وكالياري على ضيفه أتالانتا بهدفين، وانتهت مواجهة القاع بين ليتشي وتشيزينا بالتعادل بدون أهداف.