EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

اقتحمت الملعب بعد تعادل الفريق الضيف بالفيديو.. جماهير "سعيدة" تعتدي بالأسلحة البيضاء على لاعبي اتحاد الجزائر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

جماهير فريق مولودية سعيدة تقتحم ملعب مباراة فريقها أمام ضيفه اتحاد العاصمة في الدوري الجزائري لكرة القدم، وتعتدي على لاعبي الضيوف بالأسلحة البيضاء،

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

اقتحمت الملعب بعد تعادل الفريق الضيف بالفيديو.. جماهير "سعيدة" تعتدي بالأسلحة البيضاء على لاعبي اتحاد الجزائر

اقتحمت جماهير فريق مولودية سعيدة ملعب مباراة فريقها أمام ضيفه اتحاد العاصمة في الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الجزائري لكرة القدم، واعتدت على لاعبي الضيوف بالأسلحة البيضاء، مما أسفر عن تعرض أكثر من لاعب لإصابات بالغة، وتم نقلهم إلى المستشفى في حالة خطرة.

وذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية أن جماهير أصحاب الأرض اقتحمت ملعب 13 إبريل في الوقت بدل من الضائع بعد نجاح لاعبي اتحاد العاصمة في تسجيل هدف التعادل لفريقهم، والذي قرب فريقهم من الهبوط إلى الدرجة الثانية.

وأشارت إلى أن جماهير سعيدة اعتدت بالضرب بالأسلحة البيضاء على لاعبي اتحاد العاصمة، وهو ما أدى إلى وقوع إصابات خطيرة بين صفوف الضيوف، وفي مقدمتهم العيفاوي الذي يتواجد حاليا في العناية المركزة بالمستشفى في حالة خطرة بعد إخراجه بصعوبة من الملعب.

كما يعاني اللاعبون نسيم بوشامة وفارس حميتي وفاروق شافعي والمالي محمد مايجا وبوعزة والحارس زماموش وكذلك عبد الله شرشال أحد مسيري الاتحاد من إصابات، لكنها غير مقلقة بعد تعرضهم للضرب بكافة الوسائل، إلا أنهم يتواجدون حاليا في مستشفى أحمد مدغري بسعيدة.

ولم تستطع سيارات الإسعاف التدخل لإنقاذ اللاعبين بسبب حالة الفوضى التي تعيشها الشوارع القريبة من الملعب الذي تم احتجاز لاعبي اتحاد العاصمة فيه.

ولم ينته الأمر إلى هذا الحد حيث انتقلت أعمال الشغب إلى تكسير كل ما وُجد أمام الجماهير في المدرجات، ليمتد التخريب خارج الملعب حتى وصل إلى تخريب وكالة سونلجاز والمياه بحي النصر بسعيدة.

كما قاموا بحرق العجلات المطاطية وتحطيم أعمدة الكهرباء وبعض السيارات التي كانت مركونة في الشوارع القريبة من الملعب.

واضطر رجال الأمن لاستعمال القوة لتفريق الجماهير الغاضبة، خاصة أن مجموعة كبيرة منهم كانت تريد انتظار لاعبي اتحاد الجزائر أمام الملعب للنيل منهم، بعد أن فرضوا التعادل على مولودية سعيدة، وهو ما جعل آمال الفريق تتضاءل في البقاء.

وسقط أكثر من 30 مشجعا من أنصار جمعية الخروب وشباب قسنطينة خلال أحداث مشابهة الشهر الماضي!