EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2011

بالفيديو: قذيفة السعيد تمنح الأهلي فوزا صعبا على الإسماعيلي

الأهلي والاسماعيلي

فرحة عبدالله السعيد بهدف الفوز

قاد عبدالله السعيد -مهاجم النادي الإسماعيلي السابق والنادي الأهلي حاليا- أبناء القلعة الحمراء لفوز غالٍ على الإسماعيلي .

(القاهرة - mbc.net) قاد عبدالله السعيد -مهاجم النادي الإسماعيلي السابق والنادي الأهلي حاليا- أبناء القلعة الحمراء لفوز غالٍ على الإسماعيلي في قمة بدون جمهور في اللقاء المؤجل بين الفريقين من الأسبوع السابع للدوري المصري لكرة القدم.

                                

انتزع الأهلي بهذا الفوز وصافة المسابقة بعد أن رفع رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثاني بفارق خمس نقاط خلف حرس الحدود المتصدر، ويتبقى له مباراتان مؤجلتان، بينما تجمد رصيد الإسماعيلي عند 14 نقطة في المركز السابع، ويتبقى له مباراتان مؤجلتان أيضا.

 

جاءت المباراة فقيرة في المستوى الفني والبدني من جانب لاعبي الفريقين، وانحصر اللعب في الربع ساعة الأولى في وسط الملعب، حيث افتقدت المباراة لنكهتها على غير العادة في غياب الجماهير تنفيذا لعقوبة اللعب بدون جمهور.

 

بمرور الوقت اكتسب لاعبو الأهلي الثقة في أنفسهم فبادلوا المنافس الهجمات، وتوالت الفرص الضائعة واحدة تلو الأخرى، وهو نفس الحال بالنسبة للإسماعيلي الذي حاول بشتى الطرق تسجيل هدف التقدم.

 

وقبل أن يلفظ الشوط أنفاسه الأخيرة، احتسب حكم اللقاء ركلة حرة مباشرة نفذها عبدالله السعيد أرضية زاحفة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمحمد صبحي حارس الإسماعيلي مسجلا هدف التقدم.

 

وفي الشوط الثاني كثف لاعبو الإسماعيلي من هجماتهم في رحلة بحث عن التعادل وأهدر أحمد علي سلسلة من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بخروج الفريق متعادلا على الأقل، وهو نفس الحال بالنسبة لمحمد محسن أبو جريشة.

 

وشهدت الدقيقة 65 إشهار حكم اللقاء جهاد جريشة البطاقة الحمراء في وجه وائل جمعة ليلعب الأهلي منذ تلك الدقيقة بعشرة لاعبين، ومع ذلك لم يتمكن الإسماعيلي من استغلال النقص العددي، واستمر لاعبوه في إهدار الفرص السهلة في الوقت الذي مال فيه أداء الأهلي للتأمين الدفاعي، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، لكن بقي الحال على ما هو عليه لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدف نظيف.