EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

بالصور.. 70 حالة وفاة بين جماهير الأهلي في بورسعيد

شغب بورسعيد
شغب بورسعيد
شغب بورسعيد
شغب بورسعيد

ارتفعت أعداد حالات الوفاةإلى 70 شخصا وإصابة العشرات، بعد أحداث الشغب التي شهدتها مباراة الأهلي والمصري في بورسعيد، ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة لمسابقة الدوري، مع العلم بأن الأعداد في تزايد وفقا لشهود العيان في المستشفيات.

  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

بالصور.. 70 حالة وفاة بين جماهير الأهلي في بورسعيد

أسفرت أحداث الشغب التي وقعت في استاد بورسعيد، بعد انتهاء مباراة الأهلي والمصري، في الجولة السابعة عشرة لمسابقة الدوري الممتاز؛ عن 70 حالات وفاة و35 إصابة، وفقًا لما ذكره التلفزيون المصري.

ورغم فوز أصحاب الأرض بنتيجة (3-1)، فإن جماهيرهم نزلت أرض الملعب وطاردت لاعبي "الشياطين الحمر" واعتدت عليهم ووصلت إلى مدرجات "ألتراس أهلاوي" واحتكت بهم بعنف.

وقال أحمد ناجي مدرب حراس مرمى الأهلي إن هناك حالتي وفاة في غرفة خلع الملابس، ولا يزال كثير من المشجعين في انتظار تلقي العلاج من الإصابات التي يعانونها، لكن الأزمة أن سيارات الإسعاف غائبة، ولا يمكن لطبيب الفريق إيهاب علي علاج هذه الإصابات الكثيرة بمفرده.

وبدأت أحداث الشغب منذ بداية اللقاء مع نزول أكثر من مشجع إلى أرض الملعب، كما ألقت جماهير أصحاب الأرض الشماريخ على لاعبي الأهلي أثناء الإحماء، ومع ذلك أصر مسؤولو اتحاد الكرة ومنظمو المباراة على إقامة اللقاء رغم القلق الأمني

وأثناء الاستراحة بين الشوطين، كررت جماهير المصري تصرفاتها غير الأخلاقية من نزول إلى الملعب، في محاولة لإثارة المشكلات مع "ألتراس أهلاوي".

وفي الشوط الثاني، حول المصري تأخره بهدف إلى فوز بثلاثة أهداف، لكن جماهيره لم تحتفل بالفوز بطريقة رياضية، بل اعتدت على لاعبي الأهلي، وأصابت الحارس شريف إكرامي، إلا أنه أنقذ المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه بوساطة رئيس النادي المصري كامل أبوعلي.