EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2012

إضافة الى 4 لاعبين عرب: اليوم عيد ميلاد صايفي وكالديرون ومكارثي

اذا كان هناك العديد من نجوم الكرة يحتفلون في يوم السابع من فبراير بذكرى ميلادهم فان الجمهور الجزائري ينظر لهذا اليوم باستثنائية كونه يحتفل بذكرى ميلاد الفتى المدلل للكرة الجزائرية

  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2012

إضافة الى 4 لاعبين عرب: اليوم عيد ميلاد صايفي وكالديرون ومكارثي

اذا كان هناك العديد من نجوم الكرة يحتفلون في يوم السابع من فبراير بذكرى ميلادهم فان الجمهور الجزائري ينظر لهذا اليوم باستثنائية كونه يحتفل بذكرى ميلاد الفتى المدلل للكرة الجزائرية في العقد الماضي وملهم المنتخب السابق المهاجم رفيق صايفي.

كذلك يمثل اليوم أهمية لدى العديد من جماهير الكرة في الخليج الذين يحتفلون إما بذكرى ميلاد نجوم من بلدهم أو بمدربين عملوا في المنطقة ومنهم الارجنتيني جابرييل كالديرون الذي عاش مع الكرة السعودية سنوات حلوة واخرى مرة منذ ان استقدمه الاتحاد السعودي لاول مرة لقيادة المنتخب في تصفيات كأس العالم 2006 حيث قاده للتأهل دون هزيمة قبل ان يقال من منصبه عقب خسارته من العراق في بطولة غرب اسيا. وبعد عام واحد مع المنتخب العماني لم يكلل بالنجاح عاد كالديرون الى الدوري السعودي مع نادي الاتحاد وحقق معه الدوري المحلي ثم بلغ نهائي دوري ابطال اسيا وخسره من بوهانج الكوري. ومن الاتحاد الى الهلال عام 2010 حيث حقق الدوري دون هزيمة ثم كأس ولي العهد لكن هزيمته من الاتحاد في ثمن نهائي دوري ابطال اسيا اطاحت به.

الجزائري رفيق صايفي من مواليد 7 فبراير ايضا وقد ذاع صيته مبكرا حينما لعب مع منتخب الجزائر وهو في العشرين من عمره ويلعب في نادي اتحاد خميس الخشنة المغمورليكمل مع الافناك مسيرة استمرت 15 عاما تقريبا قبل ان تنتهي عقب المشاركة في المونديال الاخير.

لعب صايفي لسبعة اندية في مسيرته الكروة اولها مولودية الجزائر ومنها الخور القطري الى جانب 5 اندية فرنسية وسجل خلال مشواره مع المنتخب 19 هدفا في 53 مباراة دولية.

غريب حارب مدافع عجمان الاماراتي ونادي العين سابقا يحتفل بعيد ميلاده اليوم ايضا وهو من مواليد (1977).. عاش غريب افضل ايام مشواره الكروي مع نادي العين حين كان بين اعضاء الفريق الذي حقق لقب دوري ابطال اسيا عام 2003.. لكنه تحول الى نادي الظفرة ومنه الى عجمان وتبدل بين الناديين مجددا ليستقر اخيرا في عجمان.

نبقى خليجيا مع لاعب العراق لؤي صلاح لؤي صلاح حسن وهو من مواليد 7 فبراير 1982 في بغداد، بدأ مسيرته مع نادي القوة الجوية عام 2002، و في موسم 2006/2007 لعب مع نادي بيروسبيلوس الإيراني، قبل ان يعود الى نادي اربيل. وقد كان مع الفريق الفائز في كأس آسيا 2007.

حسين الخضري اللاعب الدولي الكويتي السابق من مواليد 7 فبراير 1972، لعب مع نادي السالمية، كما شارك مع منتخب الكويت في فترة الجيل الذهبي الثاني في التسعينات.

تحتفل الكويت ايضا بعيد ميلاد المدرب البرازيلي باولو سيزار كاربجياني الذي درب المنتخب الازرق عام 2003، وساعده على التأهل إلى كأس آسيا 2004، لكنه أقيل في مارس من عام 2004 بعد أن فشل في التأهل إلى أولمبياد أثينا.

حارس مرمى الانصار اللبناني حسن عباس مغنية يحتفل اليوم بعيد ميلاده السادس والعشرين، ويفخر حسن بانه كان حارس مرمى منتخب لبنان الاوليمبي الذي نافس بقوة على الصعود الى اوليمبياد بكين 2008 لكنه الان الحارس الثالث في فريقه بعد الدولي زياد الصمد ولاري مهنا.

ومن لبنان الى ايرلندا حيث يحتفل اليوم مدرب وولفر هامبتون واللاعب الدولي الايرلندي السابق مايك مكارثي بعيد ميلاده الثالث والخمسين (مواليد 1959).. شارك في جميع مباريات منتخب بلاده في نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 1988 وفي نهائيات كأس العالم 1990 حمل شارة القيادة وساهم في بلوغ المنتخب الايرلندي الدور ربع النهائي.