EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

ضمن منافسات كأس خادم الحرمين الشريفين الهلال والاتحاد في "كلاسيكو" ساخن للكرة السعودية

الهلال والاتحاد

جانب من لقاء سابق للفريقين

أنظار الجماهير تتجه مساء اليوم إلى استاد الملك فهد الدولي في الرياض حيث كلاسيكو الكرة السعودية بين الهلال والاتحاد في لقاء الإياب، ضمن مباريات الدور ربع النهائي بمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال

  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

ضمن منافسات كأس خادم الحرمين الشريفين الهلال والاتحاد في "كلاسيكو" ساخن للكرة السعودية

تتجه أنظار الجماهير مساء اليوم إلى استاد الملك فهد الدولي في الرياض حيث كلاسيكو الكرة السعودية بين الهلال والاتحاد في لقاء الإياب، ضمن مباريات الدور ربع النهائي بمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال.

وانتهت مواجهة الفريقين في الذهاب التي أقيمت في جدة الأحد الماضي بالتعادل الإيجابي 2-2.

ويدخل الهلال مباراة اليوم وفرصه كبيرة في التأهل إلى الدور نصف النهائي من المسابقة، بفضل تسجيله هدفين في مرمى الاتحاد في جولة الذهاب جدة؛ إذ يكفي الفريق الفوز أو التعادل سلبيا بدون أهداف أو التعادل بهدف لمثله، أما لو انتهى اللقاء بمثل نتيجة الذهاب فسيتم تمديد المباراة إلى الأشواط الإضافية.

أما الاتحاد فيبحث في هذه المواجهة تأكيد تفوقه على خصمه، وتحديدا في هذه البطولة، والعبور للدور المقبل من هذا اللقاء، وليس أمام لاعبي الاتحاد إلا الفوز أو التعادل بأكثر من هدفين.

ومن المنتظر أن تشهد قائمة الهلال بعض التغييرات الطفيفة على التشكيلة التي شاركت في لقاء الذهاب؛ إذ من المحتمل الدفع بالسويدي كريستيان ويلهامسون من البداية بعد جاهزيته الكاملة، في حين ما زال الثلاثي أسامة هوساوي وعيسى المحياني وعبد العزيز الدوسري يواصلون البرنامج التأهيلي، وبذلك لن يتمكنوا من التواجد ضمن قائمة الفريق.

وسيعمل مدرب الهلال التشيكي إيفان هاسيك على دخول المباراة بنوايا هجومية، بحثا عن هدف مبكر يربك حسابات الخصم، مع إغلاق مناطق الخطورة للمنافس، وعدم منح لاعبيه الفرصة بالتحرك بالكرة، وسيحتفظ بورقتي سعد الحارثي والكوري الجنوبي يو بيونج سو في دكة الاحتياط، كأبرز الأوراق التي قد تعزز من قوة الفريق الهجومية.

في المقابل، يقع لاعبو الاتحاد ومدربهم الإسباني كانيدا تحت ضغوطات كبيرة، من أجل تحقيق الفوز أو التعادل بأكثر من هدفين، وسيلعب مدرب الاتحاد بطريقة متوازنة في الشقين الدفاعي والهجومي مع لعب الكرات عن طريق الأطراف لثنائي المقدمة نايف هزازي ومحمد فوزي عبد الغني.

وسيبقى الثنائي محمد الراشد وهتان باهبري في قائمة البدلاء، كأوراق رابحة بيد كانيدا، وسيفتقد العميد خدمات قائده محمد نور بداعي الإصابة، والظهير الأيمن إبراهيم هزازي بسبب الإيقاف، والمدافع أسامة المولد.