EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

من 32 إلى 48 ناديا السعودية تقترح زيادة أندية كأس الاتحاد الأسيوي

الهلال والغرافة

تحالف سعودي قطري إماراتي لتقديم مقترحات موحدة

رابطة دوري المحترفين السعودية تعتزم بتقديم اقتراح للاتحاد الأسيوي لكرة القدم لزيادة عدد الأندية المشاركة في كأس الاتحاد الأسيوي من 32 إلى 48 فريقا مشاركا،

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

من 32 إلى 48 ناديا السعودية تقترح زيادة أندية كأس الاتحاد الأسيوي

تعتزم رابطة دوري المحترفين السعودية بتقديم اقتراح للاتحاد الأسيوي لكرة القدم لزيادة عدد الأندية المشاركة في كأس الاتحاد الأسيوي من 32 إلى 48 فريقا مشاركا، بحيث ينضم إليهم أربعة فرق من الفرق المغادرة من الأدوار التمهيدية في دوري أبطال أسيا.

ويهدف المقترح السعودي الذي أعده الدكتور حافظ المدلج نائب رئيس اللجنة المالية والتسويق في الاتحاد السعودي ورئيس لجنة التسويق في الاتحاد الأسيوي، لزيادة عدد الفرق المتأهلة لدوري الأبطال في أسيا وضمان وجود أربعة أندية في الاستحقاقات المقبلة كونها من البلدان الكبيرة في القارة، إضافة إلى منح البطولة القارية الثانية (كأس الاتحاد الأسيوي) زخما إعلاميا وماديا وجماهيريا بتواجد فرق كبيرة فيها.

ويعقد المكتب التنفيذي في الاتحاد الأسيوي لكرة القدم اجتماعا تشاوريا على هامش مؤتمر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" المقررة في الـ 31 مايو/أيار المقبل في العاصمة المجرية بودابست.

وكشف المدلج "سيكون هذا الاجتماع تشاوريا، لن تكون فيه أي قرارات حسب اتفاق أعضاء المكتب التنفيذي في آخر اجتماعاتهموذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وستكون اجتماعات اللجان ذات الصلة بالمشروع الاحترافي حسب تأكيدات الاتحاد الأسيوي في يونيو/حزيران المقبل، وهي: لجنة الروابط المحترفة، لجنة الاتحادات المحترفة، لجنتا المسابقات والأندية المحترفة، حيث يناقش المجتمعون التصور النهائي المتعلق بإجراء التعديلات على معايير الاحتراف التي يرغب الاتحاد القاري في زيادة نقاط تقييمها إلى ألف نقطة بدلاً من 800 حالياً، وإلغاء بعض البنود القديمة التي لا تواكب المرحلة، وإضافة أخرى جديدة في معياري الجماهير والملاعب إلى جانب المعيار الفني، حيث قرر "الأسيوي" أن تكون اجتماعات تموز (يوليو) المقبل لإقرار ما ستخرج عنه اجتماعات مايو/أيار من توصيات.

وقال حافظ المدلج "الجهود بذلت لتحديد آلية التغيير من الجميع، وتم إطلاع الجميع على التوصيات والمقترحاتمشددا "هناك تحالف سعودي، قطري، وإماراتي لتقديم مقترحات موحدة متفق عليها تخدم فرق المنطقة".

وأضاف "النقطة الأولى التي ستتم مناقشتها هي معايير الحضور الجماهيري، حيث سنطالب سويا أن يكون الحضور الجماهيري محصورا على مباريات دوري أبطال أسيا أو على الأقل النسبة الأكبر تكون للحضور القاري والنسبة الأقل للحضور في مباريات الدوري المحلي".

وعن النقطة الثانية، قال المدلج إن المعيار الفني المربوط بنتائج المنتخب وتصنيفه الدولي طبقا لتصنيف "فيفا" والذي نرى نحن أنه لا علاقة له بالأندية، نحن نطالب بفصل موضوع المنتخبات عن الأندية وعدم إدراجها ضمن المعيار الفني صاحب مجموع نقاط مؤثرة.

وكشف المدلج "أن من يطالب بهذا المعيار هي الدول التي احتلت منتخباتها المراكز الثلاثة الأولى في نهائيات كأس أمم أسيا 2011 والتي بلغت نهائيات كأس العالم وطبيعي أن تطالب ما دام المعيار سيكون في مصلحتها".

وعن زيادة المقاعد وموعد البت فيه، قال المدلج "سيكون هذا في اجتماع نوفمبر/تشرين الثاني، حيث يسبقه مجموعة زيارات لأندية القارةموضحا "حدد في الجدول زيارة السعودية في سبتمبر/أيلول المقبل، وفيه لن تتم زيارة الأندية والملاعب التي تمت زيارتها وتمت الإشادة بها، ستتم زيارة الأندية التي دونت عليها ملاحظات، وكذلك الملاعب التي سجلت عليها نواقص، وقبل هذه الفترة سيكون كل شيء جاهزا ومرتبا لعدم تكرار تلك الملاحظات".