EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

اتحاد الكرة يرى أن القرار غير مدروس الأمن المصري يغلق الأبواب أمام عودة النشاط الكروي المحلي

أنبي يهزم الزمالك

مصير النشاط الكروي في علم الغيب

في الوقت الذي تترقب فيه جماهير الأهلي والزمالك المواجهة الإفريقية بين الفريقين يوم الأحد 22 يوليو/تموز، والذي يقام بتعليمات أمنية وسط مدرجات خالية في إستاد الكلية الحربية، جاءت ضربة جديدة من وزارة الداخلية التي أرسلت خطابا رسميا إلى الاتحاد المصري لكرة القدم يوم الأحد بشأن عدم موافقتها على إقامة أي مباراة محلية، بعدما تم الإعلان سابقا أن الدوري الممتاز في موسمه الجديد تحدد موعد انطلاقه يوم 24 أغسطس/ آب.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

اتحاد الكرة يرى أن القرار غير مدروس الأمن المصري يغلق الأبواب أمام عودة النشاط الكروي المحلي

في الوقت الذي تترقب فيه جماهير الأهلي والزمالك المواجهة الإفريقية بين الفريقين يوم الأحد 22 يوليو/تموز، والذي يقام بتعليمات أمنية وسط مدرجات خالية في إستاد الكلية الحربية، جاءت ضربة جديدة من وزارة الداخلية التي أرسلت خطابا رسميا إلى اتحاد كرة القدم يوم الأحد بشأن عدم موافقتها على إقامة أي مباراة محلية، بعدما تم الإعلان سابقا أن الدوري الممتاز في موسمه الجديد تحدد موعد انطلاقه يوم 24 أغسطس/ آب.

كان اتحاد كرة القدم قد طلب من وزارة الداخلية الموافقة على استكمال منافسات كأس مصر عن الموسم الماضي، بالإضافة إلى إقامة الدوري الممتاز في نسخته الجديدة، وعمل المسئولون على توفير كافة الشروط الأمنية بوضع كاميرات المراقبة في المدرجات ووضع حواجز قوية تفصل بين جماهير الفريقين، وتفعيل البوابات الإلكترونية للسيطرة على خروج ودخول المشجعين، لكن ردت الجهات الأمنية بالرفض، دون ذكر أي مبررات لهذا القرار المفاجئ، والذي من شأنه زيادة الغموض حول مصير المسابقات المحلية.

قال عزمي مجاهد عضو اللجنة التنفيذية لاتحاد كرة القدم ومدير إدارة الإعلام:" القرار مفاجئ بالنسبة لنا، حاولنا في الأيام السابقة توفير كافة الشروط التي وضعتها الجهات الأمنية مقابل الموافقة على تأمين المباريات، لكن بعد خطاب الرفض أصبحت الأمور غامضة، وأرى أن عدم موافقة الداخلية على إقامة الدوري والكأس قرار غير مدروس بالمرة، لأن الكرة لم تصبح رياضة فقط بل نشاط اقتصادي كبير".

الأمن والألتراس

يأتي استمرار رفض الداخلية إقامة مباريات في الدوري أو الكأس بعد يوم واحد فقط على ظهور بيان أصدرته رابطة مشجعي الزمالك "ألتراس زملكاوياعترضت فيه على إقامة مباراة فريقهم أمام الأهلي في دوري أبطال إفريقيا بدون جماهير، وأكدوا أنهم عرضوا على الجهات الأمنية الكثير من الحلول لعودة رؤية الجماهير في المدرجات دون إثارة أي مشاكل، لكن الأمن واصل تعامله ببرود روتيني دون اتخاذ أي حلول على أرض الواقع، لذا طلب الألتراس من الأمن الكشف عن أسباب إصراره على لعب المواجهات الإفريقية بدون جماهير.

416

كما قام "ألتراس أهلاوي" باقتحام ملعب تدريب الفريق والهتاف ضد اللاعبين والإدارة، اعتراضا منهم على عدم مساندة أسر شهداء "مباراة الأهلي والمصري" وعدم الحصول على حقوق زملائهم الذي فقدوا أرواحهم بسبب أعمال شغب كبيرة في إستاد بورسعيد، وهذا الأمر أجبر إدارة "القلعة الحمراء" على إصدار بيان تدافع فيه عن موقفها المساند لأسر الشهداء، وطلب مسئولو الأهلي من الجماهير مساندة فريقهم قبل اللقاء الهام.

وتواصل جماهير الأهلي هتافها العنيف ضد وزراة الداخلية بالذات أثناء انعقاد جلسات محاكمة المتهمين في قضية أحداث بورسعيد.

تبرير الداخلية

تمسكت الداخلية بكافة الشروط الأمنية الموضوعة بواسطة النيابة العامة لحماية الملاعب والجماهير، لمنع تكرار كارثة إستاد بورسعيد، والتي سقط فيها 74 شهيدا، لذا كان من الطبيعي رفض الموعد المقترح من اتحاد كرة القدم لعودة الدوري يوم 24 أغسطس/آب، لأن العمل في الاستادات لتوفير الاحتياطات الأمنية وأجهزة المراقبة لن يكون قد اكتمل في هذا التاريخ.

416