EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

الجزائر تودع افريقيا بدون أي فوز بتعادل محبط مع الأفيال

منتخب الجزائر

الخضر يودعون المسابقة بنقطة واحدة في ثلاث مباريات

فرطت الجزائر بفوز شرفي على كوت ديفوار بعد تقدمها بهدفين وتعادلت معها 2-2 في ختام مشاركتها في كأس الأمم الافريقية يوم الاربعاء في الجولة الثالثة والأخيرة في الدور الأول من منافسات المجموعة الرابعة.

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

الجزائر تودع افريقيا بدون أي فوز بتعادل محبط مع الأفيال

(الجزائر - mbc.net) فرطت الجزائر بفوز شرفي على كوت ديفوار بعد تقدمها بهدفين وتعادلت معها 2-2 في ختام مشاركتها في كأس الأمم الافريقية يوم الاربعاء في الجولة الثالثة والأخيرة في الدور الأول من منافسات المجموعة الرابعة.

وكانت الجزائر خرجت من المنافسة بعد تلقيها خسارتين على التوالي أمام تونس وتوجو، فيما ضمنت كوت ديفوار صدارتها للمجموعة.

وأجرى الفرنسي صبري لموشي تغييرات جذرية على تشكيلته الأساسية بعد ضمانه صدارة المجموعة، فجلس على مقاعد البدلاء يحيى توريه وديدييه زوكورا وإيمانويل إيبويه وسياكا تييني وشيخ اسماعيل تيوتيه وجيرفينيو، وبقي سالومون كالو وروماريك من التشكيلة التي واجهت تونس، فيما لعب "أسطورة" البلاد ديدييه دروجبا أساسيا بعدما استبعده لموشي عن مباراة تونس الأخيرة.

وسيلتقي منتخب كوت ديفوار في دور الثمانية مع نيجيريا الأحد المقبل.

واستهل البوسني وحيد خليلودزيتش المباراة بدون نجم وسطه سفيان فيغولي لاعب فالنسيا الإسباني وغاب فؤاد قادير ليحل بدلا منهما خالد لموشية ورياض بودبوز.

وحصلت الجزائر بطلة 1990 على فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل في وقت مبكر عندما تعرض المهاجم هلال العربي سوداني للمسك من قبل اسماعيل ترواريه وهو يهم باختراق المنطقة، فاحتسب الحكم ركلة جزاء سددها بودبوز بيسراه في القائم الايسر حارما بلاده من تسجيل الهدف الأول في النسخة الحالية.

وحصلت ساحل العاج بطلة 1992 بعد ذلك على أفضلية بسيطة بامتلاك الكرة، وكاد دروجبا يفتتح التسجيل من ركلة حرة مرت بجانب قائم الحارس رايس مبولحي، ثم تبادل الطرفان الهجمات لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي.

ومن ضربة حرة لبودبوز وصلت الكرة على رأس المدافع سعيد بلكالام لكن الحارس دانييل يبواه التقطها، رد عليها دروجبا بضربة حرة مرت بجانب القائم الأيسر.

وحصلت الجزائر على ركلة جزاء ثانية إثر لمسة يد على آرثر بوكا ترجمها فيغولي بعد لحظات على دخوله بديلا صاروخية في أعلى الزاوية اليمنى.

وعزز هلال العربي سوداني النتيجة لثعالب الصحراء بكرة رأسية صاروخية من داخل منطقة الجزاء اثر كرة مرفوعة من الجهة اليمنى.

وقلصت كوت ديفوار الفارق عبر دروجبا بكرة رأسية مميزة من داخل المنطقة هز فيها شباك الحارس مبولحي، قبل أن يعادل ويلفريد بوني بتسديدة من حافة المنطقة ارتدت من صدر جمال مصباح إلى الشباك الجزائرية.