EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2012

الجزائري صايفي: بكيت بحرقة عندما رأيت ضحايا بورسعيد

الجزائري رفيق صايفي

الفيفا يحتفل بعيد ميلاد صايفي الـ37

اللاعب الجزائري رفيق صايفي -مهاجم فريق نادي أميان الفرنسي- يعرب عن بالغ حزنه وألمه الشديدين للأحداث التي وقعت في مدينة بورسعيد المصرية

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2012

الجزائري صايفي: بكيت بحرقة عندما رأيت ضحايا بورسعيد

أعرب اللاعب الجزائري رفيق صايفي -مهاجم فريق نادي أميان الفرنسي- عن بالغ حزنه وألمه الشديدين للأحداث التي وقعت في مدينة بورسعيد المصرية، في مباراة الأهلي والمصري التي خلفت 74 قتيلًا.

وقال صايفي، في تصريحات لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" الذي كان يحتفل بعيد ميلاده، "أنا مصدوم لما حصل في مصر من أجل لعبة كرة قدم، والجميع هنا في فرنسا، مصدوم أيضًا لأن سقوط 74 قتيلًا في مواجهة بين ناديين من بلد واحد هو كارثة حقيقية".

وشدد النجم الجزائري على أنه تألم كثيرًا وبكى بحرقة بعد مشاهدة صور الضحايا، مشيرًا إلى أنه يقدم حزنه وتعازيه للمصرين في هذا الحدث الأليم، خاصة وأنهم إخواننا من شعب مسلم ونشعر بحجم الفاجعة.

وعلى صعيد متصل، أوضح صايفي الذي يحتفل بعيد ميلاده الـ37، أنه سيستمر في الملاعب أطول فترة، مشيرًا إلى أن مسيرته مع ناديه أميان جيدة، مؤكدًا قدرة التشكيلة على تحقيق البقاء، على الرغم من النتائج المتواضعة المسجلة مؤخرًا.

وأشاد اللاعب الجزائري بالتجربة الجديدة لجمال مصباح المنتقل لنادي ميلان الإيطالي قادمًا من ليتشي، خاصة وأنه بإمكانه اللعب لأكبر الأندية الجزائرية، مشيرًا إلى أنه لاعب منضبط في الملعب إلى أبعد حد.

وعن مواجهة المنتخب الجزائري المقبلة أمام منتخب جامبيا في الـ29 من الشهر الجاري، أكد صايفي أن المباراة ستكون صعبة، خاصة وأن منتخب جامبيا تطور مستواه كثيرًا مقارنة مع المستويات التي كان يقدمها في السابق.