EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

البرازيل أول المتأهلين لربع نهائي لندن وتفتح الطريق للفراعنة

منتخب البرازيل

نيمار تألق خلال المباراة

بات المنتخب البرازيلي أول المتأهلين الى الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم في أولمبياد لندن بفوزه على بيلاروسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف الأحد في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة على ملعب "أولدترافورد" في مانشستر، ويمنح منتخب مصر فرصة للتأهل معه في حال الفوز على بيلاروسيا في الجولة الثالثة والأخيرة.

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

البرازيل أول المتأهلين لربع نهائي لندن وتفتح الطريق للفراعنة

بات المنتخب البرازيلي أول المتأهلين الى الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم في أولمبياد لندن بفوزه على بيلاروسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف الأحد في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة على ملعب "أولدترافورد" في مانشستر، ويمنح منتخب مصر فرصة للتأهل معه في حال الفوز على بيلاروسيا في الجولة الثالثة والأخيرة.

وسجل ألكسندر باتو (15) ونيمار (65) وأوسكار (90+3) أهداف البرازيل، بعد أن افتتحت بيلاروسيا التسجيل بواسطة رينان بريسان (8).

وكانت البرازيل الساعية إلى لقبها الأولمبي الأول، فازت في مباراتها الأولى على مصر 3-2 وانفردت بالصدارة برصيد 6 نقاط، وتتبقى لها مباراة ثالثة هامشية مع نيوزيلندا التي تعادلت مع مصر 1-1 على الملعب ذاته.

وأجرى مدرب البرازيل مانو مينيزيس تعديلا واحدا على التشكيلة التي تغلبت على مصر فدفع بمهاجم ميلان باتو أساسيا على حساب مهاجم إنترناسيونال لياندرو دامياو.

وفاجأ المنتخب الأوروبي المغمور نظيره الأكثر عراقة منه مبكرا عندما تطاول بريسان غير المراقب لكرة براسه ووضعها بعيدا عن متناول الحراس البرازيلي إثر تمريرة من الكسي كوزلوف. لكن البرازيل، الطامحة الى اللقب الوحيد الذي ينقص خزائنها، ضغطت ونجحت في إدراك التعادل برأسية مماثلة من باتو إثر تمريرة من نيمار، وخدع هالك أحد مدافعي بيلاروسيا وسدد كرة من مشارف منطقة الجزاء خارج الخشبات الثلاث.

وواصل المنتخب البرازيل ضغطه بقيادة صانع ألعاب تشيلسي الإنجليزي الجديد أوسكار وتمكن من تسجيل هدف التقدم عندما تعرض نيمار للخشونة على مشارف المنطقة، فاحتسب له الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا ركلة حرة مباشرة سددها بنفسه لولبية في الزاوية البعيدة لمرمى بيلاروسيا (65).

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الأخيرة استغل نيمار هجمة مرتدة سريعة تخلص من خلالها بأكثر من مدافع قبل أن يمرر كرة بالكعب على طبق من ذهب باتجاه أوسكار الذي انفرد بالحارس ألكسندر جوتور وسدد فس سقف الشباك (90+3).