EN
  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2012

الاتحاد الأوروبي للأندية يعلق عضوية سيون السويسري

سيون السويسري

نادي سيون السويسري

عقوبة جديدة تم فرضها على نادي سيون السويسري، لأن مسئوليه رفضوا التراجع عن اللجوء إلى القضاء المدني بدلا من محكمة التحكيم الرياضي (كاس) .

  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2012

الاتحاد الأوروبي للأندية يعلق عضوية سيون السويسري

قرر الاتحاد الأوروبي للأندية اليوم الخميس تعليق عضوية نادي سيون بشكل فوري في الاتحاد؛ لأن النادي السويسري لم يقبل أن تكون محكمة التحكيم الرياضي (كاس) هي الجهة الوحيدة المعترف بها للفصل في النزاعات الرياضية.

وسبق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن منح مهلة للاتحاد السويسري حتى 13 يناير/كانون الثاني لمعاقبة نادي سيون السويسري على انتهاكه الحظر المفروض عليه من قبل الفيفا بعدم إبرام أي تعاقدات مع لاعبين جدد لفترتين متتاليتين في سوق انتقالات اللاعبين.

ورد الاتحاد السويسري بالفعل على هذا في 30 ديسمبر/كانون الأول عام 2011، من خلال خصم 36 نقطة من رصيد سيون في الدوري السويسري، وهي النقاط الثلاث في كل من المباريات الـ12 التي خاضها الفريق وأشرك فيها واحدا على الأقل من اللاعبين الستة الذين تعاقد معهم قبل بداية الموسم الحالي بعدما التزم النادي بتنفيذ عقوبة الفيفا لفترة انتقالات واحدة فقط في يناير/كانون الثاني 2011 .

كما كان اتحاد الكرة الأوروبي (يويفا) قرر استبعاد سيون من مسابقة الدوري الأوروبي.

ورفع سيون قضيته أمام القضاء المدني في سويسرا، بما في ذلك دعوى ضد حكم محكمة التحكيم الرياضي، باستبعاد الفريق من الدوري الأوروبي.

وأوضح بيان الاتحاد الأوروبي للأندية الذي يضم أكثر من 200 نادي في أوروبا، أن تصرف سيون انتهك لوائح الاتحاد وتم تعليق عضوية النادي لحين إشعار آخر.

وأضاف البيان: "المجلس التنفيذي للاتحاد الأوروبي للأندية قرر بالإجماع تعليق عضوية نادي سيون بشكل فوري في الاتحاد بسبب انتهاك النظام الأساسي، ومذكرة التفاهم التي أسس الاتحاد بناء عليها ويعمل بمقتضاها".

وأكد البيان: "وفقا للقواعد، فإن الاتحاد الأوروبي للأندية ينبغي ويتعين عليه أن يضمن أن أنديته ملتزمة بالنظام الأساسي للفيفا واليويفا، واللوائح والأعراف التي تقررها محكمة التحكيم الرياضي، بوصفها الهيئة الوحيدة المختصة، بنظر النزاعات الرياضية بين الاتحاد الأوروبي للأندية وأعضائه والفيفا أو اليويفا".