EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

سحق ضيفه الغاني بأربعة أهداف لهدف الأهلي يسعد جماهير مصر بعد ليلة حزينة بفوزه الكبير على تشيلسي

الأهلي المصري

الأهلي حقق فوزا كبيرا ومعنويا للمصريين

أبى الأهلي أن تنام الجماهير المصرية دون أن تفرح بعد ليلة حزينة قضتها بعد خسارة المنتخب الأولمبي أمام اليابان ووداعه أولمبياد لندن، وتلقى الزمالك الخسارة الثالثة على التوالي في دوري أبطال إفريقيا، ليحقق الفريق الأحمر فوزه الثالث على التوالي في البطولة ذاتها.

  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

سحق ضيفه الغاني بأربعة أهداف لهدف الأهلي يسعد جماهير مصر بعد ليلة حزينة بفوزه الكبير على تشيلسي

أبى الأهلي أن تنام الجماهير المصرية دون أن تفرح بعد ليلة حزينة قضتها بعد خسارة المنتخب الأولمبي أمام اليابان ووداعه أولمبياد لندن، وتلقى الزمالك الخسارة الثالثة على التوالي في دوري أبطال إفريقيا، ليحقق الفريق الأحمر فوزه الثالث على التوالي في البطولة ذاتها.

ومسح الأهلي دموع الجماهير المصري بفوزه الكبير على تشيلسي الغاني بأربعة أهداف مقابل هدف مساء السبت باستاد الكلية الحربية (شرق القاهرة) ضمن منافسات الجولة الثالثة بدور الثمانية من المجموعة الثانية لبطولة دورى أبطال إفريقيا .

سجل الاهلي هدفه الأول في الدقيقة 16 عن طريق عبد الله السعيد من تسديدة قوية ، ثم أضاف زميله محمد نجيب الهدف الثاني في الدقيقة 33 من ضربة رأس، وقبل أن ينتهي الشوط الأول نجح إيمانويل كلوتي هداف البطولة في تسجيل الهدف الأول لفريقه والتاسع له في البطولة في الدقيقة 41 من ضربة جزاء.

وفي الشوط الثاني أضاف الأهلي هدفين رائعين عبر المتألق وليد سليمان، ليرتفع رصيد بطل مصر إلى 9 نقاط يتصدر بها مجموعته التى تضم شقيقه الزمالك وتشيلسي ومازيمبى الكنغولي.

وكان الزمالك قد خسر من مازيمبي الذي يحتل المركز الثاني بأربع نقاط متفوقا على تشيلسي الذي يساويه في النقاط لكن بطل الكونغو يتفوق بفارق الأهداف.

بداية موفقة من أصحاب الأرض

بدأ الأهلي الذي خاض المباراة من دون جمهور وكذلك بدون ثلاثة من أبرز لاعبيه هم محمد أبوتريكة وأحمد فتحي وعماد متعب الذين شاركوا مع منتخب مصر الأولمبي أمام اليابان، بدأ المباراة بهجوم مكثف على منافسه فى محاولة لحرمانه من التقدم وفي نفس الوقت التسجيل المبكر وهو ما كاد أن يتحقق فى الدقيقة 13 عندما لاحت

لمحمد بركات فرصة محققة على بعد مترات من مرمى المنافس إلا أنه تسرع في تسديد الكرة لتضيع فرصة محققة.

بعدها شن الأهلي العديد من الهجمات حتى نجح السعيد في تسجيل الهدف الأول فبعد أن استغل كرة على حدود منطقة جزاء المنافس سددها قوية لتسكن الشباك، بعدها أضاف نجيب الهدف الثاني عندما استغل كرة

عرضية متقنة سددها برأسه داخل شباك تشيلسي.

في المقابل شن تشيلسى العديد من الهجمات مستغلا تراخي الأهلي لينجح كلوتي في تضييق الفارق عندما احتسب الحكم الجزائري حيمودي ضربة جزاء لصالح الفريق الضيف سجل منها هدف البطولة هدف فريقه الوحيد.

شوط سليمان

وفي الشوط الثاني وضحت تعليمات حسام البدري المدير الفني للأهلي بالضغط على الخصم وغلق المساحات أمام المنافس الذي يمتاز بالسرعة واللياقة وكذلك ضرورة تعزيز الأهداف لضمان حسم اللقاء، لكن طرد وائل جمعة ومن قبل طرد أحد مدافعي تشيلسي قلل كثيرا من حماس الفريقين الذين لعبا بعشرة لاعبين لنهاية المباراة.

لكن وليد سليمان عزز تقدم فريقه بالهدف الثالث، إذ تلقى عرضية من النجم محمد بركات وأوقف الكرة على صدره ثم دار وسدد الكرة بيسراه في الزاوية اليسرى العليا لشباك حارس تشيلسي، بعدها وضح أن فريق تشيلسي أصابه

الإحباط الشديد نتيجة الأهداف الثلاثة بجانب تألق الأهلي.

في المقابل أضاف سليمان الهدف الرابع من هجمة منظمة متنقة تناقل خلالها لاعبو الأهلي الكرة حتى وصلت لسليمان داخل منطقة الجزاء لعبها بيسراه مباشرة داخل الشباك.