EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

الأندية السعودية تنهي موسم الانتقالات وعطيف والمحياني أبرز الصفقات

عبده عطيف لاعب الاتحاد يتحدث إلى صدى

عطيف انتقل للنصر

أنهت أندية الدوري السعودي لكرة القدم صفقات لاعبيها المحليين والأجانب قبيل إغلاق فترة الانتقالات الصيفية بساعات قليلة، عبر جملة من التعاقدات المحلية والأجنبية.

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

الأندية السعودية تنهي موسم الانتقالات وعطيف والمحياني أبرز الصفقات

أنهت أندية الدوري السعودي لكرة القدم صفقات لاعبيها المحليين والأجانب قبيل إغلاق فترة الانتقالات الصيفية بساعات قليلة، عبر جملة من التعاقدات المحلية والأجنبية.

فقد شهد اليوم الأخير صفقات بالجملة لا سيما بالنسبة إلى اللاعبين الأجانب، حيث نجح الهلال في التعاقد مع المهاجم البرازيلي ويسلي لوبيز القادم من فاسلوي الروماني، في حين تمكن الأهلي من شراء بطاقة اللاعب الأرجنتيني دييجو موراليس من نادي تيجري ووقع مع اللاعب عقدا لمدة ثلاث سنوات.

كما نجح الشعلة الصاعد حديثا لدوري الأضواء في ضم المهاجم المغربي حسن الطير والبحريني عبدالله فتاي والدولي المالي لاسانا فاني، في الوقت الذي أنهى التعاون إجراءات التعاقد مع اللاعب الغيني ثيرنو لامين باه قادما من الدوري السويسري، وكذلك ضم نجران السوري وائل عيان والأردني حمزة الدردور.

ويعتبر الفتح الفريق الوحيد الذي احتفظ بلاعبيه الأجانب، بينما يعد الوحدة الوحيد أيضا الذي سيلعب في الفترة المقبلة بلاعبين أجنبيين فقط بعد أن فشلت إدارة النادي في ضم لاعب آسيوي وآخر أجنبي.

وقد تم خلال فترة الانتقالات الصيفية التعاقد مع 33 لاعبا أجنبيا، كما تم تجديد عقود 21 لاعبا من 23 جنسية (10 من البرازيل و6 من الأردن و4 من المغرب وعُمان و3 من الأرجنتين وإثنان من كل من السنغال وسوريا وغانا وغينيا ومالي والكاميرون وأوزبكستان والجزائر والكونغو، ولاعب واحد من كل من سلوفينيا والبحرين وفرنسا والسودان والإكوادور ومصر وكولومبيا وفلسطين وكوريا الجنوبية".

أما على صعيد التعاقدات المحلية التي تعتبر الأكثر في سوق الانتقالات منذ سنوات، فقد غابت الصفقات التي تصنف من العيار الثقيل على الرغم من أن انتقالات اللاعبين بين الأندية سواء عن طريق الانتقال النهائي أو بنظام الإعارة شارفت على 60 صفقة وكلفت خزائن الأندية ملايين الريالات، وتركزت الصفقات على تدعيم بعض المراكز واكثرها في خط الدفاع ب22 لاعبا، ثم منطقة الوسط ب19 لاعبا، وخط المقدمة ب13 لاعبا، وأخيرا حراسة المرمى بأربعة لاعبين.

أبرز الانتقالات المحلية كانت إنضمام الدولي السابق عبده عطيف للنصر بعد أن أمضى 6 أشهر في الاتحاد، وانتقال عيسى المحياني من الهلال إلى الأهلي.

ويأتي إنتقال ياسر الشهراني من القادسية إلى الهلال بنظام الإعارة والذي قد ينتهي بالانتقال الكلي من الصفقات المميزة خصوصا وأن اللاعب صغير السن ويملك إمكانات فنية كبيرة.

ومن الصفقات البارزة أيضا إنتقال اللاعب الدولي عبدالمجيد الرويلي من الرائد إلى الشباب، سيما وأنه ظهر بصورة مميزة مع المنتخب الذي شارك في كأس العرب.

ويعتبر الشعلة أكثر الأندية تحركا على صعيد استقطاب اللاعبين السعوديين، حيث تعاقد مع 9 لاعبين، يليه التعاون ب6 لاعبين، ثم النصر والاتفاق وهجر والفيصلي ونجران ب5 لاعبين، والاتحاد ب4 لاعبين، والأهلي والفتح والرائد ب3 لاعبين، والهلال والشباب بلاعبين، وأخيرا الوحدة بلاعب واحد قادم من دوري الدرجة الأولى.