EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

الأمير علي: حادثة بورسعيد كارثة إنسانية

الأمير علي بن الحسين

الأمير علي بن الحسين

قرر الاتحاد الأردني الوقوف دقيقة صمت حدادًا على أرواح ضحايا مباراة الأهلي والمصري في إستاد بورسعيد، خلال مباريات المرحلة الرابعة عشرة من الدوري.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

الأمير علي: حادثة بورسعيد كارثة إنسانية

وصف الأمير علي بن الحسين، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفاورئيس اتحاد غرب أسيا، ورئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد الأردني، يوم الخميس، ما حدث بعد مباراة المصري وضيفه الأهلي في الدوري المصري بـ"الكارثة الإنسانية".

واعتبر الأمير علي -في بيان صحفي صدر عن مكتبه- ما حدث مساء الأربعاء كارثة إنسانية غير مألوفة في ملاعبنا العربية على وجه الخصوص، وهي لا تليق بتاريخ كرة القدم المصرية بما حققته من إنجازات، سواء على المستوى القاري أم على المستوى الدوليمتمنيًّا ألا يتكرر ما حدث في ملاعبنا العربية والقارية والدولية، لأن كرة القدم لعبة توحد الشعوب في قيمها النبيلة ومبادئ اللعب النظيف".

وأعرب الأمير علي عن حزنه العميق للعدد الكبير من الضحايا الذين سقطوا، وعن ثقته في أن تخرج الكرة المصرية من هذه المحنة الطارئة، وأن تعود إلى الواجهة كونها دولة رائدة وعريقة في مجال كرة القدم.

ووجه تعازيه الحارة إلى عائلات الضحايا على وجه الخصوص ولأسرة الكرة المصرية عامة والاتحاد المصري، فيما قرر الاتحاد الأردني الوقوف دقيقة صمت حدادًا على أرواح الضحايا في كافة مباريات المرحلة الرابعة عشرة من الدوري.