EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

أبويل ينتظر عملاق القارة وتشيلسي لفك عقدة المسابقة

ريال مدريد

أبويل يخشى رونالدو ورفاقه

يستقبل أبويل نيقوسيا الليلة في جزيرة قبرص المتوسطية ريال مدريد الإسباني في مباراة غير متكافئة

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

أبويل ينتظر عملاق القارة وتشيلسي لفك عقدة المسابقة

يستقبل أبويل نيقوسيا الليلة في جزيرة قبرص المتوسطية ريال مدريد الإسباني -حامل اللقب تسع مرات- في مباراة غير متكافئة، ضمن ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويضم الفريق الملكي الإسباني تشكيلة تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات، على غرار البرتغالي كريستيانو رونالدو، أغلى لاعب في العالم، في حين حقق أبويل مشوارا تعجيزيا من خلال أسماء مجهولة ليبلغ ربع النهائي لأول مرة في تاريخ البلاد.

وتوقع المنظمون امتلاء ثلاثة أضعاف ملعب "جي إس بي" بسهولة لو كان يتسع لأكثر من 23 ألف متفرج، علما بأن عشاق الفريق الإسباني من البلدان المتوسطية المجاورة تهافتوا للحصول أيضا على تذاكر المباراة.

وقدم أبويل مستوى رائعا في الدور الأول، فتصدر مجموعة ضمت زينيت الروسي، وبورتو البرتغالي، وشاختار الأوكراني، قبل أن يقلب تأخره مع ليون الفرنسي ويخرجه بركلات الترجيح في الدور الثاني، ليحصل على جائزة بقيمة 22 مليون يورو من الاتحاد القاري من جراء بلوغه ربع النهائي، ما يضمن استمراريته لثلاث سنوات إضافية على أقل تقدير، في حين تبلغ ديون ريال مدريد 170 مليون يورو على رغم نجاحاته العالمية.

ويعود الفضل في نجاحات أبويل إلى المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش الذي عمد إلى مزج تشكيلة تضم لاعبين قبارصة وبرازيليين وبرتغاليين.

من جهته؛ يتصدر ريال مدريد الذي أقصى سسكا موسكو الروسي في الدور الثاني، ترتيب الدوري الإسباني بفارق ست نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة الذي يلتقي ميلان الإيطالي في مباراة قمة غدا الأربعاء، وهو يعول على رونالدو الذي سجل في نهاية الأسبوع هدفه الرقم 101 في 92 مباراة مع ريال.

 

تشيلسي وعقدة المسابقة الأوروبية

 

ويبحث تشيلسي الإنجليزي -وصيف نسخة 2008- عن فك عقدة المسابقة الأوروبية التي يركز مالكه الروسي رومان إبراموفيتش على إيجاد حل لها من خلال قطع رؤوس مدربي الفريق اللندني العاجزين عن التتويج أوروبيا، عندما يحل على بنفيكا البرتغالي على ملعب "النور".

وحقق البلوز نتائج جيدة منذ إقالة البرتغالي أندريه فيلاش بواش، وتسيير أمور الفريق من قبل مساعده الإيطالي روبرتو دي ماتيو؛ حيث قلب تأخره 1-3 أمام نابولي الإيطالي في الدور الثاني إلى فوز كبير 4-1 على ملعبه "ستامفورد بريدج".

من جهته؛ يخوض بنفيكا ربع النهائي لأول مرة منذ عام 2006 ساعيا للتأهل إلى نصف النهائي لأول مرة منذ 22 عاما، وهو تخطى زينيت الروسي 4-3 بمجموع المباراتين في الجولة السابقة، علما بأنه يتصارع على جبهة الدوري المحلي مع بورتو وسبورتينج براجا، وتعادل مع مضيفه أولهاننسي بدون أهداف الجمعة الماضي.