EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012

هدف قاتل لأبوتريكة يهدي الأهلي اللقب الإفريقي في قلب تونس

أبوتريكة حدث اليوم

هل يفعلها أبوتريكة في رادس ثانية ولكن مع الترجي؟

تأتي ذكرى الهدف القاتل لمحمد أبو تريكة في نهائي دوري أبطال إفريقيا في الوقت الذي تحلم فيه الجماهير الأهلاوية بتكراره أمام الترجي.

  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012

هدف قاتل لأبوتريكة يهدي الأهلي اللقب الإفريقي في قلب تونس

تأتي ذكرى الهدف القاتل لمحمد أبو تريكة في نهائي دوري أبطال إفريقيا في الوقت الذي تحلم فيه الجماهير الأهلاوية بتكراره أمام الترجي.

فمنذ ست سنوات، وبالتحديد في 11 نوفمبر/تشرين الأول 2006، كان الأهلي في حاجة إلى الفوز خارج أرضه على الصفاقسي التونسي في إياب النهائي بعد انتهاء مباراة الذهاب 1-1، ورغم أن التعادل السلبي كان سيد الموقف حتى نهاية الوقت الأصلي، فإن هدف أبو تريكة أهدى النادي المصري اللقب.

وبعد تعادل الأهلي على أرضه مع الترجي 1-1 أيضا، تحلم جماهير الأهلي بتكرار سيناريو هدف أبو تريكة عندما يلعب الشياطين الحمر في رادس في ضيافة الترجي يوم السبت المقبل.

وجاء هدف أبو تريكة القاتل بعدما تلقى تمريرة بالرأس من الأنجولي فلافيو أمادو ثم سدد اللاعب الملقب باسم "الساحر" أو "أمير القلوب" تسديدة قوية بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء، ليصبح أحد أشهر الأهداف في تاريخ الأهلي والبطولة القارية.